Accessibility links

عباس وهنية يبذلان مساعي حثيثة لتأمين الإفراج عن الصحافيين الأميركيين


تدخل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية الثلاثاء من أجل تأمين إطلاق سراح صحافيين يعملان في محطة فوكس نيوز الأميركية اختطفا في قطاع غزة، فيما أجرت قوات الأمن الفلسطينية عمليات بحث واسعة عنهما.
وقد عقد عباس وهنية اجتماعات مع مدير مكتب محطة فوكس نيوز إيلي فاستمان وكبيرة مراسلي المحطة في إسرائيل جنيفر غريفن في غزة الثلاثاء.
ونقل المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد عن رئيس الحكومة الفلسطينية تأكيده لممثلي المحطة أن قوات الأمن الفلسطينية ستبذل ما بوسعها لتأمين الإفراج عن الصحافيين قريبا.
وأفاد مسؤولون أميركيون بأنهم على اتصال بمكتب محمود عباس ومسؤولين في قوى الأمن الفلسطينيين وكذلك مع الإسرائيليين لبذل ما يمكن للإفراج عن الصحافيين.
هذا ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن عملية الاختطاف.
على صعيد آخر، أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن القوات الإسرائيلية فتحت النار على مسلحين فلسطينيين كانا يحاولان التسلل إلى إسرائيل.
وقال المتحدث إن الحادث وقع جنوب قطاع غزة مضيفا أن الجنود أصابوا المسلحين إلا أنه لا يعرف حالتهما.
وأفاد فلسطينيون في خان يونس أنهم سمعوا دوي انفجارين معتقدين أنه صوت إطلاق قذيفة من طائرة مروحية.
XS
SM
MD
LG