Accessibility links

logo-print

الأسد ينتقد المواقف العربية التي حملت حزب الله المسؤولية عن اندلاع القتال


أنحى الرئيس بشار الأسد في كلمة ألقاها أمام المؤتمر العام الرابع لاتحاد الصحافيين السوريين باللائمة على المجتمع الدولي واتهمه بتجاهل الموقف العربي أثناء القتال بين لبنان وإسرائيل.
وعزا الأسد موافقة مجلس الأمن على إجراء تعديلات في مسودة القرار الأصلية إلى ما حققه مسلحو حزب الله وصمود الشعب اللبناني.
وقال الأسد إن حزب الله هزم إسرائيل حتى قبل انتهاءِ الحرب.
وانتقد المواقف العربية التي حملت حزب الله المسؤولية عن اندلاع القتال.
ودعا الدول العربية إلى الوقوف مع سوريا ولبنان وفلسطين من أجل استرداد الأراضي العربية المحتلة.
وقال الأسد إن تحقيق الاستقرار في الدول العربية يتطلب انسجام المواقف الرسمية للحكومات مع مواقف شعوبها.
كما دافع الأسد عن موقف بلاده المؤيد لحزب الله.
ونصح الأسد إسرائيل بإجراء تغيير جوهري في نظرتها لصراعها مع العرب.
وأضاف أن المواقف الإسرائيلية تدفع الأجيال العربية المتعاقبة إلى مزيد من الكراهية.
على صعيد آخر، أمرت وزارة المالية الأميركية الثلاثاء بتجميد أرصدة مسؤولين سوريين ومنع الأميركيين من التعامل المالي معهما.
وقالت الوزارة إن رئيس الاستخبارات العامة السابق في سوريا هشام اختيار، ورئيس المخابرات العسكرية السورية في لبنان السابق جامع جامع عملا على تنفيذ سياسات حكومتهما الداعمة لعدم الاستقرار في لبنان، ولمنظمات تعتبرها واشنطن إرهابية كالجهاد الإسلامي وحزب الله.
وبموجب أمر رئاسي يمكن لوزارة المالية الأميركية أن تجمد أرصدة أي مسؤول سوري يثبت تورطه في دعم أنشطة إرهابية من وجهة نظر الحكومة الأميركية.
وينص نفس الأمر الرئاسي الذي مدد العمل به هذا العام على منع تصدير بضائع معينة إلى سوريا من بينها الأسلحة.
XS
SM
MD
LG