Accessibility links

رايس تبحث هاتفيا مع دوست بلازي كيفية تعزيز القوة الدولية العاملة في لبنان


أجرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الثلاثاء محادثات هاتفية مع نظيرها الفرنسي فيليب دوست بلازي بشأن تعزيز قوة الطوارئ الدولية العاملة في لبنان.
وقالت الخارجية إن رايس ودوست بلازي اتفقا على ضرورة تشكيل القوة الدولية المقترحة للبنان التي نص عليها قرار مجلس الأمن الدولي وعلى أهمية نشرها في أسرع وقت ممكن.
وتوجه وزير الخارجية الفرنسية مساء الثلاثاء إلى بيروت ساعيا للحصول على ضمانات بشأن نزع سلاح حزب الله قبل نشر القوة الدولية.
وتوقعت مصادر فرنسية أن تشارك باريس بعدد من الجنود يتراوح بين ألفين وأربعة آلاف جندي.
كما تتوقع أوساط دولية أن تتولى فرنسا قيادتها كما تولت قيادة يونيفل.
وقال مسؤول رفيع المستوى في الأمم المتحدة إن المنظمة تأمل في نشر 3500 جندي في جنوب لبنان في غضون أسبوعين، لتعزيز القوة الدولية العاملة هناك منذ نحو ثلاثة عقود.
وقال مساعد الأمين العام لشؤون حفظ السلام هيدي أنابي إن نشر القوات سيساعد على انسحاب الجيش الإسرائيلي وانتشار قوات الجيش اللبناني في الجنوب.
ونص قرار مجلس الأمن الدولي 1701 الذي صدر الأسبوع الماضي على نشر نحو 15 ألف جندي دولي في الجنوب لمساعدة الحكومة على بسط سيطرتها على لبنان بكامله.
وتستمر المباحثات الدولية بين الدول المؤيدة لنشر تلك القوات للتوصل إلى تشكيلتها وموعد نشرها.
يذكر أن دوست بلازي سيزور لبنان للحصول على ضمانات بشأن نزع سلاح حزب الله قبل أن تبدأ تلك القوة الدولية في الانتشار.
XS
SM
MD
LG