Accessibility links

نتانياهو يقول إنه سيتصدى لأعمال التخريب التي يرتكبها المستوطنون


أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء أنه سيواجه أعمال التخريب التي يرتكبها المستوطنون المتطرفون ضد الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال نتانياهو في قاعدة افراييم العسكرية شمال الضفة الغربية بمناسبة عيد الأنوار اليهودي إن "الحكومة لن تتساهل مع الهجمات التي تستهدف الجيش والشرطة والعرب واليهود والمساجد".

وكان مستوطنون قد خربوا الأسبوع الماضي في القاعدة نفسها سيارات للجيش وتهجموا على ضابط إسرائيلي كبير.

وقال نتانياهو إن "هذه الأعمال تسيء للديموقراطية اإسرائيلية التي تقوم على احترام القانون".

وخط مستوطنون بالعبرية يوم الاثنين على حائط مسجد الصحابة في قرية بني نعيم جنوب الضفة الغربية، كتابات مسيئة للنبي محمد في حادثة هي السابعة من نوعها خلال أسبوع.

وقد أدانت السلطة الفلسطينية الاعتداء وأدانت ما اعتبرته "صمت الحكومة الإسرائيلية" أمام تكرار الهجمات على المساجد، داعية المجتمع الدولي إلى ممارسة ضغوط عليها لوضع حد "للإرهاب الذي يمارسه المستوطنون".

وينتهج المستوطنون المتطرفون سياسة انتقامية منظمة تعرف باسم "دفع الثمن" وتقوم على مهاجمة اهداف فلسطينية وكذلك مهاجمة جنود في كل مرة تتخذ فيها السلطات الإسرائيلية إجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان.

وأحرق مستوطنون الخميس الماضي طابقا في مسجد قرية برقة في الضفة الغربية مما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة بالمسجد وكتبت عبارات بالعبرية داخل المسجد تقول إن "الحرب بدأت".

وقد تعهد نتانياهو الأسبوع الماضي بوضع حد للمستوطنين المتطرفين.
XS
SM
MD
LG