Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

السنيوره يدعو إلى الدولة الدستورية وجيشها الوطني وألا يكون هناك سلاح خارج سلاح السلطة اللبنانية


عقد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة مؤتمرا صحفيا قال فيه إن الوقت ليس وقت التفرقة بل وقت التعاضد والوحدة وأشاد بالمقاومة اللبنانية وأعرب عن اعتزازه بما تحقق على أرض المعركة وبتعاون اللبنانيين في مواجهة المحنة واعتبر القرار الدولي بمثابة إنجاز للبنان.

وأعلن احترامه للقرار 1701 وإرسال الجيش للمرابطة في الجنوب ليحمي المواطنين ويصون أمنهم والدفاع عن حقوقهم وعن حق الدولة وواجباتها وألا يكون هناك سلاح خارج سلاح السلطة اللبنانية وحصر السلاح بيد الدولة وحدها طبقا لاتفاقية الطائف.

ووعد بالخروج من الركود الاقتصادي وإيجاد فرص عمل مع توفير الاستقرار السياسي الذي يعيد الثقة للبنانيين ويدفع الأشقاء إلى العودة إلى لبنان والاستثمار فيه. واختتم المؤتمر بالقول "سيبقى لبنان وسينهض لبنان".

وكان وزير الإعلام غازي العريضي قد عقد مؤتمرا صحفيا في بيروت قال فيه إنه لن تكون سلطة لغير الدولة ولا سلاح لغير الدولة اللبنانية في مناطق انتشار الجيش الذي تقرر في الجنوب اللبناني.

وكان وزير المالية اللبنانية جهاد ازعور صرح بأن الحكومة اتخذت الأربعاء قرار نشر الجيش في جنوب لبنان ابتداء من الخميس انسجاما مع قرارها السابق إرسال قوة من الجيش قوامها 15 ألف عنصر إلى الجنوب مع انسحاب إسرائيل إلى ما وراء الخط الأزرق.

وساهم موقف الحكومة في تبني مجلس الأمن القرار 1701 الذي نص على وقف العمليات الحربية بين إسرائيل وحزب الله التي اندلعت في 12 تموز/ يوليو.

كما نص القرار على انتشار الجيش اللبناني بمساعدة قوة الطوارئ الدولية معززة في الجنوب بالتزامن مع انسحاب إسرائيل.

وعقد قائد القوات الدولية الجنرال الفرنسي الان بيليغريني الاجتماع الثاني خلال ثلاثة أيام مع عدد من كبار الضباط اللبنانيين والإسرائيليين في مقر القوة في الناقورة الحدودية الأربعاء.

وركزت المحادثات، بحسب نص بيان صادر عن القوة الدولية، على تنسيق عملية الانسحاب الإسرائيلي وانتشار الجيش اللبناني في قطاعات محددة من الجنوب.
XS
SM
MD
LG