Accessibility links

logo-print

بولتون يصف مواقف الأسد المتعلقة بإسرائيل بأنها تعكس مواقف الرئيس الإيراني


أكد مندوب الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة السفير جون بولتون أن التركيز ينصب على اعتماد آلية تضمن انتشار الجيش اللبناني والقوات الدولية في جنوب لبنان من غير السماح لحزب الله باستغلال أي فراغ قد يحصل بين انسحاب القوات الإسرائيلية وانتشار القوات الدولية واللبنانية الرسمية.
وقال بولتون: "الضرورة الإستراتيجية هنا هي أنه فيما يتم انسحاب القوات الإسرائيلية يجب ضمان حضور أمني من قبل الحكومة اللبنانية ومن قبل قوات الطوارئ الدولية المعززة في الجنوب يمنع حزب الله من التسلل مجددا إلى المناطق التي تنسحب منها القوات الإسرائيلية."
وأعرب بولتون عن ثقته في ألا تتأخر الولايات المتحدة والدول الحليفة في مساعدة الجيش اللبناني الذي سيبدأ انتشاره رغم تدمير الطرقات والجسور لأنه يعرف أرضه أكثر من غيره.
وأضاف بولتون: "إنهم يعرفون بلدهم وجغرافيته ويعرفون التضاريس ويعرفون أيضا ما هي حاجاتهم اللوجستية. وانتشار القوات المسلحة اللبنانية جنوبا هو من الأمور التي يجب أن تتم مناقشتها وتنسيقها مع قيادة القوات الدولية وقيادة القوات الإسرائيلية."
وأشار بولتون إلى حصول اجتماع بين الأطراف الثلاثة قبل يومين وإلى ضرورة استمرار مثل تلك الاجتماعات ليتم الانسحاب الإسرائيلي وانتشار القوات المسلحة اللبنانية والدولية بدون أي عائق.
ووصف بولتون مواقف الرئيس السوري بشار الأسد خصوصا المتعلقة بإسرائيل بأنها تصريحات غير مفيدة وتعكس مواقف الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد.
وشدد بولتون على أن الوضع الذي يجب أن يسود في لبنان منصوص عنه في قرار مجلس الأمن 1559.
وقال بولتون: "اعتقد أن ذلك منصوص عنه في القرار 1559 وهو انه لن يكون في لبنان سوى حكومة شرعية واحدة، وانه على الميليشيات المسلحة أن تنزع سلاحها، ومنها حزب الله سواء أكنتم تريدون تسميته ميليشيا أو مجموعة إرهابية."
XS
SM
MD
LG