Accessibility links

ليفني تشدد على ضرورة معالجة الأسباب الحقيقية للعنف


قالت وزيرة خارجية إسرائيل تسيبي ليفني إنها أتت إلى الأمم المتحدة للاجتماع بالأمين العام كوفي عنان بعد أيام قليلة على إصداره القرار 1701، موضحة أنها تريد التأكد من أن القرار سيتم تطبيقه وفقاً لما كان يُرجى أصلا من إصداره.
وأضافت ليفني: "اعتقد أنها لحظة الحقيقة بالنسبة إلى المجتمع الدولي. فالتطبيق الكامل للقرار 1701 يمكن أن يقود إلى تغيير في المنطقة وفي لبنان ويقود إلى مستقبل أفضل للجميع ولإسرائيل أيضا."
وشددت ليفني على ضرورة معالجة الأسباب الحقيقية للعنف، قائلة إن حزب الله هو الذي تسبب بالعنف وجر العنف عليه وعلى لبنان.
XS
SM
MD
LG