Accessibility links

بايدن يدعو لحل الأزمة السياسية بالعراق وكتلة العراقية تحاول احتواءها


أعلن البيت الأبيض أن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن دعا رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي إلى إتباع الحوار لحل الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد بعد أيام على رحيل القوات الأميركية.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان إن بايدن أشار خلال اتصال هاتفي مع المالكي إلى "الحاجة الملحة لرئيس الوزراء وزعماء الأحزاب الأخرى للقاء،" وذلك في وقت تتهم فيه السلطات العراقية نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي بالتآمر.

وأضاف المصدر أن بايدن بحث أيضا الوضع مع رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي وقال للرجلين "إن الولايات المتحدة تتابع عن كثب الوضع في العراق".

وكان القضاء العراقي قد اصدر مذكرة توقيف بحق الهاشمي الذي ينتمي إلى كتلة "العراقية" البرلمانية في إطار قانون "مكافحة الإرهاب،" فيما رفض الهاشمي الثلاثاء كل الاتهامات الموجهة إليه.

ويذكر أن نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي نفى التهم الموجهة إليه ولأفراد مكتبه بدعم وتمويل جماعات نفذت هجمات وعمليات اغتيال ضد مواطنين ومسؤولين في الحكومة العراقية.

واتهم الهاشمي في مؤتمر صحافي عقده في مدينة أربيل الثلاثاء دولا لم يسمها بتحريك هذه الملفات، مشيرا إلى أن الأمر ملفق وبدوافع سياسية.

وقد اطلع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الرئيس العراقي جلال طالباني في اتصال هاتفي على الأدلة التي تم على أساسها إصدار مذكرة اعتقال نائبه الهاشمي.

ويقول علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية في مقابلة مع "رديو سوا" إن القضية باتت في يد القضاء.

وأضاف الموسوي "صدر حكم القضاء وصدرت مذكرة بالاعتقال وصدرت مذكرة بالتفتيش وصدرت مذكرة بإلقاء القبض، ربما هناك اعتراض على هذه المذكرات وطريقة إجرائها، ولكن أصل الموضوع لا إشكال فيه."

مساع لاحتواء الأزمة

وفي سياق متصل، هدد نائب عن كتلة العراقية في البرلمان العراقي بأن كتلته قد تلجأ إلى الجامعة العربية والمجتمع الدولي إذا أخفقت مساعي احتواء الأزمة السياسية بعد صدور مذكرة لاعتقال نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ومساعي رفع الحصانة عن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك.

وفيما يلي نص تقرير علاء حسن مراسل "راديو سوا" في بغداد:

"قال عضو القائمة العراقية النائب أحمد المساري لـ "راديو سوا" أن قائمته تحرص على اعتماد الحل الداخلي لاحتواء الأزمة السياسية. وقال إن ثمة تعويلا على الحوار الداخلي بين الكتل السياسية، ونحن نعلم أن هناك عقلاء في العملية السياسية لا يريدون أن ينزلق العراق إلى هذا المنزلق، وما زلنا نعول على العمل الداخلي في العراق.

الاستعانة عربيا ودوليا

وأشار أحمد المساري إلى إمكانية الاستعانة بجامعة الدول العربية ومنظمة الأمم المتحدة في حال فشل الأطراف العراقية في التوصل إلى اتفاق لتجاوز الأزمة السياسية التي اندلعت في البلاد بعد انسحاب القوات الأميركية.

وقال المساري إنه إذا لم نجد حلا لهذه المسألة، فقد نسعى إلى تدويل القضية، ونرى أن هناك انقلابا حقيقيا على الديموقراطية وعلى الشراكة الوطنية التي لم تتحقق أصلا. مما يحملنا على تدويل القضية وطلب العون من الجامعة العربية أو منظمة الأمم المتحدة.

وأعلنت القائمة العراقية مقاطعة جلسات مجلس الوزراء احتجاجا على ممارسات رئيس الحكومة نوري المالكي."

وفي الولايات المتحدة، تسلم الرئيس باراك اوباما علماً أميركياً كان يرفرف في العراق وذلك بعد اربعة ايام على انسحاب اخر جندي اميركي من هذا البلد.

وشارك أوباما يرافقه نائب الرئيس جو بايدن في إحتفال رمزي أقيم لمناسبة عودة الجنود من العراق شارك فيه نحو 26 جندياً بلباسهم العسكري في قاعدة اندورز العسكرية بالقرب من واشنطن. وحيا الرئيس أوباما العسكريين ومنحهم اوسمة تقديرية.

XS
SM
MD
LG