Accessibility links

logo-print

كوستاريكا تنقل سفارتها من القدس إلى تل أبيب وإسرائيل تنتقدها


أصدر الرئيس الكوستاريكي أوسكار آرياس الأربعاء قراراً بنقل سفارة بلاده لدى إسرائيل من مدينة القدس إلى تل أبيب.

ونقلت صحيفة جيروسلم بوست الإسرائيلية عن آرياس الذي تسلم زمام السلطة في كوستاريكا مؤخرا، قوله إن القرار يهدف إلى الالتزام بقرارات الأمم المتحدة وتصحيح خطأ تاريخي ألحق الضرر بكوستاريكا وحرمها من كسب صداقة العالم العربي والإسلامي، حسب تعبيره.

غير أن الرئيس آرياس الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 1987، أكد على أن قراره ينبغي ألا يترجم على أنه إجراء لقطع علاقات بلاده مع إسرائيل.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن آرياس قوله إن نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريس أجرى اتصالا هاتفيا معه في محاولة لإقناعه بتغيير قراره.

من جهتها انتقدت إسرائيل قرار كوستاريكا نقل سفارتها من القدس إلى تل أبيب وأكدت أن هذا القرار يمكن أن يفسر على أنه "استسلام للإرهاب" حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان لها إن الحكومة الإسرائيلية تعبر عن أسفها وخيبة أملها من هذا القرار الذي قد يفسر في الظروف الحالية على أنه استسلام في مواجهة الإرهاب.

وأضاف البيان أن القدس الموحدة هي العاصمة الأبدية لإسرائيل ولا شيء يمكن أن يمس تصميمنا على المحافظة على هذا الوضع.

وكانت كوستاريكا فتحت سفارتها في القدس في 1982 بينما تقيم معظم الدول الأجنبية سفاراتها في تل أبيب.

وبعد قرار كوستاريكا نقل سفارتها إلى تل أبيب ستبقى فقط سفارة السلفادور في القدس التي يطالب الفلسطينيون بشطرها الشرقي كعاصمة لدولتهم المقبلة.

وتعتبر إسرائيل القدس عاصمة "موحدة" لها. وقد ضمت شطرها الشرقي بعد أن احتلته خلال حرب يونيو/حزيران 1967.
XS
SM
MD
LG