Accessibility links

logo-print

بيرنز: على الأمم المتحدة فرض عقوبات ضد إيران إذا لم تتخل عن برنامجها النووي


قال نيكولاس بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط إنه يتوقع أن تبدأ الأمم المتحدة بسرعة في النظر بفرض عقوبات ضد إيران إذا لم تتخل عن برنامجها النووي.
ونقلت وكالة أنباء رويترز عن بيرنز، المسؤول عن معظم مجريات الملف الإيراني النووي في وزارة الخارجية، قوله إنه يتوقع أن يتصرف مجلس الأمن الدولي بحسب المسؤوليات الملقاة على عاتقه وفرض عقوبات إذا رفضت طهران وقف برنامج تخصيب اليورانيوم.
وصرح بيرنز للصحفيين بقوله، "لقد إتفقنا مع روسيا والصين وغيرهما من الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي لتطبيق العقوبات التي نص عليها البند السابع إذا لم تمتثل إيران للمطالب الدولية".
وكان بيرنز يرد بذلك على تصريحات أدلى بها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وقال خلالها الخميس إن بلاده لن تتخلى عن برنامجها النووي في الوقت الذي تطور فيه الولايات المتحدة قنابل نووية جديدة كل عام.
هذا وتشتبه الولايات المتحدة وحلفاؤها بأن إيران تطور سلاحا نوويا واتهمتها باخفاء الأبحاث التي أجرتها خلال الأعوام ألـ 18 الماضية في هذا المجال. إلا أن طهران تنفي هذه التهمة. كما تتهم واشنطن إيران بدعم حزب الله في لبنان وإثارة نزاع بين لبنان وإسرائيل.
وكانت الأمم المتحدة قد أجازت قرارا في 31 يوليو/تموز الماضي بموجب المادة 41 من الباب السابع لميثاق الأمم المتحدة يطالب إيران بوقف نشاطاتها النووية بنهاية شهر أغسطس/آب وإلا فانها ستواجه فرض عقوبات عليها. مما يذكر أن المادة 41 تنص على فرض عقوبات إقتصاية.
XS
SM
MD
LG