Accessibility links

logo-print

إسرائيل ترفع جزئيا الحصار الجوي عن مطار بيروت الدولي


أكد مصدر حكومي لبناني في بيروت الخميس أن الحصار الذي تفرضه إسرائيل على مطار بيروت الدولي قد رفع جزئيا بعد أن كثف رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة اتصالاته بهذا الشأن مع الأمم المتحدة والولايات المتحدة.
وأوضح المصدر أن إسرائيل تعطي الآن عن طريق الأمم المتحدة موافقتها على هبوط طائرات تجارية في المطار.
وكان السنيورة قد اتصل بالأمين العام للمنظمة الدولية كوفي عنان وبحث معه ضرورة رفع الحصار الإسرائيلي الجوي والبحري المفروض على لبنان كما تلقى اتصالا من وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس وبحث معها ضرورة الضغط على إسرائيل للإسراع في رفع ذلك الحصار.
هذا وقد حطت في مطار بيروت الدولي الخميس طائرتان مدنيتان الأولى تابعة لطيران الشرق الأوسط والثانية تابعة للخطوط الجوية الملكية الأردنية، وبذلك تكونان أول طائرتين مدنيتين تهبطان في المطار منذ إغلاقه في 13 من الشهر الماضي.
ومن ناحية أخرى، حث المفوض الأوروبي لشؤون المساعدة الإنسانية لوي ميشال إسرائيل على رفع حصارها عن لبنان.
وقال في ختام اجتماع في تل أبيب الخميس مع وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس إن الاتحاد الأوروبي يطالب بشدة برفع هذا الحصار الذي ترك عواقب مفجعة على الشعب اللبناني. وقال إن رفعه يشكل مسألة أساسية بالنسبة للاتحاد.
وعلى الصعيد الإنساني، وصلت إلى مرفأ بيروت الخميس سفينة فرنسية تقل 1428 طنا من المساعدات الإنسانية المقدمة من 32 منظمة غير حكومية فرنسية ولبنانية وتابعة للأمم المتحدة علاوة على وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية الفرنسية.
وتتألف المساعدات من مواد غذائية ومياه معدنية وملابس وخيام وأدوية ومعدات طبية وحوالي 30 سيارة من بينها 10 سيارات إسعاف.
وستوزع هذه المساعدات على سكان بيروت وجنوب لبنان الذي نكبوا في الحرب التي امتدت 33 يوما.
وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد دعت بالتعاون مع اليونيسيف ومفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين وبرنامج الغذاء العالمي إلى إرسال مساعدات إلى لبنان.
XS
SM
MD
LG