Accessibility links

logo-print

جنبلاط يسأل الأمين العام لحزب الله عن حقيقة دور المقاومة في لبنان


رد وليد جنبلاط رئيس اللقاء الديموقراطي في مجلس النواب اللبناني على اتهام الرئيس السوري بشار الأسد قوى الغالبية النيابية الحالية بأنها منتج إسرائيلي.
واتهم جنبلاط الرئيس السوري بأنه لا يزال يستخدم الساحة اللبنانية لتحسين شروط التفاوض مع الولايات المتحدة.
وسأل جنبلاط الأمين العام لحزب الله عن حقيقة دور المقاومة في لبنان.
ودعا جنبلاط الأمين العام لحزب الله إلى انخراط عناصر حزبه في الدولة اللبنانية، وإلى احترام اتفاق الهدنة مع إسرائيل واتفاق الطائف للوفاق الوطني حتى لا يبقى لبنان ساحة عسكرية مفتوحة.
وأضاف حنبلاط أنه إذا لم تتم ثلاثة شروط: اتفاق الهدنة واتفاق الطائف والمقاومة ضمن الدولة وبإمرتها، فنحن ذاهبون إلى المجهول.
وقال جنبلاط: "وجود الجيش وفق صيغة غامضة لا تعترف بالهدنة ولا تكون المقاومة جزءا منه تجعله في ساحة صراع مفتوحة يتحمل مخاطرها وقد تدمره في ساعات." ورأى جنبلاط أن مواقف نصر الله السياسية ملتبسة ودعاه إلى توضيحها. وجدد جنبلاط تساؤله عما إذا كانت هذه المقاومة لبنانية أم أداة لمحور سوري إيراني.
وقال جنبلاط متوجها إلى أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله: "عندما تريد تعترف بالدولة وعندما لا تريد لا تعترف."
ولفت إلى "أن هناك شيئا تهدم وهو الثقة عند الشعب اللبناني بأنه لن ينجر مجددا إلى جولة عنف جديدة تحت شعار استباق عدوان أو لأن المهمة لم تنته."
XS
SM
MD
LG