Accessibility links

صحيفة الثورة السورية تشن هجوما لاذعا على جنبلاط والحريري


هاجمت صحيفة الثورة السورية الرسمية بشدة الجمعة الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط، ورئيس الأغلبية النيابية اللبنانية سعد الحريري الذي وصفته بالناطق باسم "أصحاب العداء لسوريا".

وتحت عنوان "17 أيار في الخدمة"، كتبت الصحيفة "قدم سعد الحريري في آخر زيارة له لبيروت نفسه ناطقا باسم أصحاب العداء لسورية" واتهمته بأنه ساهم في تقديم تغطية على الهزيمة التي منيت بها إسرائيل.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الصحيفة أشارت إلى أن موقف الحريري يعتبر هجوما على المقاومة أصلا، مشيرة بسخرية إلى خطأ لغوي ارتكبه الحريري الذي لم يستطع أن يقرأ النص المكتوب له جيدا.

وكان الحريري انتقد بشدة الخميس الرئيس السوري بشار الأسد بعد أن اتهم الأخير الغالبية النيابية في خطاب ألقاه الثلاثاء بالعمالة لإسرائيل.

وهاجمت الصحيفة أيضا الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، رئيس اللقاء الديموقراطي اللبناني، الذي يشكل مع الحريري وقائد القوات اللبنانية سمير جعجع أحد أبرز أقطاب مجموعة 14 آذار في لبنان.

وعلى غرار الرئيس السوري، وصفت الصحيفة الزعيمين اللبنانيين بـ"جماعة 17 أيار" في إشارة إلى الاتفاق الذي تم بين لبنان وإسرائيل خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 والذي تمخض عن التوقيع على اتفاقية بين بيروت وتل أبيب في 17 مايو/أيار 1983.

وأعلن وليد جنبلاط في 23 يوليو/تموز 1982 إنشاء جبهة رفض مناهضة لإسرائيل، حاربت الاتفاق إلى أن تم إلغاؤه في مارس/آذار 1984.

وتتهم صحيفة الثورة المسؤولين اللبنانيين بأنهما يتقدمان بمطالب هي مطالب إسرائيلية، مشيرة إلى أن تحرك جماعة 17 أيار لتهاجم المنتصرين ولتساعد إسرائيل عن طريق المؤتمرات الصحفية من تحقيق ما عجزت عنه الآلة العسكرية.
XS
SM
MD
LG