Accessibility links

logo-print

تشلسي يستعد لخوض معركة الدفاع عن اللقب وليفربول خصمه الأقوى


تنطلق السبت المرحلة الاولى من الدوري الممتاز الذي يحمل مع صافرة البداية سؤالا هاما، هل سيستطيع الثلاثي مانشستر يونايتد وليفربول وأرسنال الوقوف حائلا بين تشلسي وبين اللقب الثالث على التوالي والرابع في مسيرة الفريق اللندني؟.
ويبدو تشلسي اكثر من أي وقت مضى مرشحا للفوز بالدوري بعد أن نشط على ساحة الانتقالات عقب انتهاء الموسم الماضي بخطفه خدمات أحد أبرز المهاجمين في العالم قائد المنتخب الأوكراني اندريه شفتشنكو نجم ميلان الايطالي الذي قاد بلاده الى الدور ربع النهائي من مونديال المانيا في أول مشاركة لها في النهائيات.
كما عزز تشلسي خط وسطه بقائد المنتخب الالماني وصانع العابه ميكايل بالاك القادم من بايرن ميونيخ وتعاقد مع نجم فيينورد الهولندي العاجي سالومون كالو وحصل على خدمات النيجيري الشاب جون اوبي ميكيل بعد أن توصل فريق العاصمة إلى تسوية مالية مع وصيفه مانشستر يونايتد بعد نزاع طويل بين الطرفين.
واقتضى الاتفاق أن يدفع تشلسي 30 مليون دولار ثمنا لميكيل (18 عاما)، فيحصل مانشستر على 23 مليون وفريقه السابق لين اوسلو النروجي على 7 مليون دولار.
وفي المقابل، تخلى تشلسي عن قائد المنتخب الايسلندي ايدور غوديونسون لمصلحة برشلونة الاسباني والايرلندي داميان داف الذي تحول إلى نيوكاسل يونايتد والاسباني اسير دل هورنو الذي عاد إلى بلاده للعب مع فالنسيا، فيما اعار الفريق اللندني مهاجمه الارجنتيني المميز هرنان كريسبو إلى انتر ميلان الايطالي.
وبحسب المعطيات الفنية سيكون تشلسي بقيادة مدربه البرتغالي المحنك جوزيه مورينيو الذي يعود اليه الفضل الاكبر في عودة تشلسي الى ساحة الالقاب المحلية عام 2005 بعد أن غاب عنه لقب الدوري 50 عاما.
كما خرج تشلسي في الموسم الذي سبقه على يد مواطنه ليفربول في نصف نهائي قبل ان يتوج الاخير بطلا للمسابقة على حساب ميلان الايطالي في مباراة دراماتيكية تخلف فيها صفر-3 قبل ان يدرك التعادل ويفوز بركلات الترجيح.
ولم تكن بداية الموسم الكروي بالنسبة لتشلسي مشرقة كثيرا اذ خسر الاحد الماضي امام ليفربول في الدرع الخيرية التي تسبق انطلاق الدوري الممتاز 1-2، وكان صاحب هدف الفريق اللندني الوحيد شفتشنكو الذي افتتح سجله التسجيلي في موطنه الكروي الجديد بعد ان ابدع مع ميلان وارعب حراس الدوري الايطالي.
وتعرض تشلسي في هذه المباراة الى ضربة باصابة بالاك الذي غاب عن مباراة بلاده الودية مع السويد (3-صفر) الاربعاء، وهو قد لا يشارك في مباراة بعد غد الاحد امام مانشستر سيتي على ملعب "ستامفورد بريدج"، كما سيفتقد تشلسي الى حارسه العملاق التشيكي بيتر تشيك الذي سيعاود تمارينه اعتبارا من الاسبوع المقبل بعد ان خضع لعملية جراحية في كتفه بعد المونديال.
وسيشارك مكانه الحارس الايطالي كارلو كودوتشيني امام مانشستر سيتي كما فعل امام ليفربول في الدرع الخيرية.
وسيفتقد تشلسي جهود لاعب وسطه الدولي جو كول الذي تعرض لاصابة خلال جولة الفريق اللندني في الولايات المتحدة ولن تحدد الفترة التي سيعود فيها الى الملاعب، الا ان مساعد المدرب ستيف كلارك اكد ان كول يتعافى بشكل سريع من هذه الاصابة، خلافا للتوقعات الاولية التي رجحت غيابه عن الملاعب حتى كانون الاول/ديسمبر المقبل.
اما بالنسبة لمنافسي تشلسي على اللقب المرموق فيبدو ان ليفربول سيكون الخصم الاعند لهذا الموسم بعد ان وجه الضربة الاولى لخصمه اللندني في الدرع الخيرية.
ونشط ليفربول على ساحة الانتقالات ايضا فحصل على خدمات الجنوب افريقي من اصل تشيلي مارك غونزاليز من الباسيتي الاسباني (درجة ثانية)، وحقق الاخير بداية مميزة بعد ان اهدى فريقه هدف الفوز على ماكابي حيفا الاسرائيلي (2-1) في ذهاب الدور التمهيدي الثالث من دوري ابطال اوروبا، بعد كان عادل الوافد الجديد من بلاكبيرن الويلزي غريغ بيلامي النتيجة.
وعزز مدرب ليفربول الاسباني رافايل بينيتز صفوف فريقه بلاعب الوسط جيرماين بينانت المنتقل من برمنغهام والدنماركي دانيال ايغير القادم من بروندبي والبرازيلي فابيو اوريليو القادم من فالنسيا الاسباني.
وكان آخر المنتقلين الى ليفربول المهاجم الدولي الهولندي ديرك كويت الذي وقع عقدا امس انتقل بموجبه من فييينورد الهولندي الى الفريق الانكليزي ليلعب الى جانب المهاجم العملاق بيتر كراوتش الذي يقدم بداية مميزة بتسجيله هدف الفوز على تشلسي الاحد الماضي كما سجل هدفين مع منتخب بلاده في المباراة الدولية الودية امام اليونان بطلة اوروبا (4-صفر) الاربعاء في "اولدترافورد".
وسيعوض كويت رحيل المهاجمين الفرنسي جبريل سيسيه الى مواطنه مرسيليا والاسباني فرناندو موريانتيس الذي انتقل الى مواطنه فالنسيا.
وسيبدأ ليفربول حملته نحو اللقب الاول في الدوري الممتاز منذ عام 1990 غدا السبت خارج قواعده امام الوافد الجديد الى دوري الاضواء شيفيلد يونايتد.
اما بالنسبة لمانشستر يوناتيد وصيف البطل ومدربه الاسكتلندي اليكس فيرغوسون فتبدو الامور غامضة نسبيا اذ ابقى فريق "الشياطين الحمر" على تشكيلته ولم يتعاقد الا مع لاعب وسط المنتخب ونادي توتنهام مايكل كاريك مقابل 6ر18 مليون جنيه (نحو 28 مليون يورو).
وسيرتدي كاريك القميص رقم 16 مع "الشياطين الحمر" وهو الرقم الذي حمله قائد الفريق سابقا روي كين الذي ترك مانشستر منتصف الموسم الفائت.
وسيفتقد مانشستر يونايتد إلى عنصر اساسي في خط الهجوم برحيل هدافه الفذ الدولي الهولندي رود فان نيستلروي الى ريال مدريد الاسباني واضعا خلفه خلافته مع فيرغوسون الذي اجلسه لأوقات طويلة على مقاعد الاحتياط الموسم الماضي.
وسيكون مركز ثقل مانشستر مهاجمه الدولي واين روني والجناح البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي قرر البقاء مع "الشياطين الحمر" رغم الضغوطات التي سيواجهها على خلفية تورطه بطرد زميله روني خلال مواجهة منتخبي بلادهما في مونديال المانيا.
ويبدو ان فيرغوسون الذي سيعول في الخط الامامي على الفرنسي لويس ساها ايضا والعائد من الاصابة النروجي اولي غونار سولسكيار، يسعى جاهدا للحصول على خدمات الدولي الانكليزي اوين هارغريفز لاعب وسط بايرن ميونيخ الذي ابدى رغبته في التحول الى مانشستر، فيما اشارت الصحف الالمانية ان الاخير مستعد لدفع مبلغ تتراوح قيمته ما بين 20 و25 مليون يورو للحصول على خدمات هذا اللاعب الذي ينتهى عقده مع الفريق البافاري عام 2010.
وسيكون الطرف الرابع في المنافسة على اللقب ارسنال اللندني، وصيف بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا ورابع الموسم الماضي، بقيادة المدرب الفرنسي المحنك ارسين فينغر الذي يعتمد بشكل اساسي على مواطنه الرائع تييري هنري هداف الدوري ووصيف بطل مونديال المانيا مع منتخب بلاده، كما تعاقد فينغر مع صانع العاب دورتموند الالماني الدولي التشيكي توماس روسيكي، الا انه في المقابل خسر خدمات مواطنه روبير بيريس الذي انتقل الى فياريال الاسباني ومدافعه المخضرم سول كامبل الذي تحول الى بورتسموث.
ويبدو ان ارسنال في طريقه لخسارة جهود نجمين اخرين هما الاسباني خوسيه انطونيو رييس الذي ابدى رغبته في الانتقال الى ريال مدريد، والمدافع اشلي كول الذي اعلن انه لا يريد الاستمرار مع ارسنال ومدربه فينغر.
وسيفتتح ارسنال موسمه الجديد على ملعبه الجديد "استاد الامارات" الذي يتسع لـ60 الف متفرج، امام استون فيلا بغياب لاعبه الدولي السويسري فيليب سنديروس الذي اصيب بخلع في كتفه خلال مونديال المانيا وسيغيب عن الملاعب لمدة شهرين اضافيين على الاقل.
ويخشى فينغر الا يتعافى سنديروس (21 عاما) قبل تشرين الاول/اكتوبر، خصوصا ان كامبل قرر ترك النادي ويوهان دجورو وغايل كليشي مصابين ايضا.
أما بالنسبة للأندية الأخرى، فيبدو توتنهام الذي تنافس مع ارسنال على المركز الرابع حتى المرحلة الاخيرة قبل ان يخسره لحساب الأخير، من الفرق التي يمكن ان تحقق المفاجأة وهو تعاقد مع الدولي البلغاري ديميتار برباتوف مهاجم باير ليفركوزن الالماني مقابل 9ر10 مليون جنيه استرليني (16 مليون يورو).
وكان برباتوف (25 عاما) حل ثانيا على لائحة ترتيب الهدافين في الدوري الالماني برصيد 21 هدفا في 34 مباراة، كما ان له سجلا رائعا على الصعيد الدولي حيث سجل 31 هدفا في 50 مباراة مع منتخب بلاده.
وفي المقابل تخلى توتنهام عن الدولي المصري ميدو الذي عاد الى روما الايطالي وعن كاريك الى مانشستر يونايتد.
ويلعب توتنهام السبت خارج ارضه امام بولتون.
وفي باقي المباريات يواجه نيوكاسل سادس الموسم الماضي والذي قد يفتقد جهود مهاجمه مايكل اوين الذي اصيب خلال المونديال حتى نهاية الموسم حسب ما اعلن مدرب الفريق غلين رودر الخميس، ويغان فيما يلعب ايفرتون مع واتفورد، وبورتسموث مع بلاكبيرن خامس الموسم الماضي، وريدينغ الوافد الجديد الى دوري الاضواء مع ميدلزبره، ووست هام مع تشارلتون.
XS
SM
MD
LG