Accessibility links

مالوك براون يعرب عن قلق الأمم المتحدة من تفاقم الوضع الإنساني في دارفور


وجه نائب الأمين العام للأمم المتحدة مارك مالوك براون نداء إلى العالم للاهتمام بدارفور، معربا عن قلق الأمم المتحدة ومجلس الأمين من تدهور الأوضاع فيها.
وقال مالوك براون: "إننا شديدو القلق والخشية من استمرار تفاقم الوضع الإنساني وتدهور الوضع الأمني في دارفور ومن غياب أي طريق واضح لنشر القوة التابعة للأمم المتحدة، وفق ما جاء في رسالة الأمين العام إلى مجلس الأمن الخميس."
ودعا مالوك براون وسائل الإعلام إلى الاهتمام بمأساة دارفور وتسليط الضوء عليها.
وأضاف: "من المهم جدا أن ننتبه جميعاً انتباها خاصا وكبيرا جدا إلى دارفور، إذ يتم التحضير لأمر ما شنيع هناك."
من جهة أخرى، أعربت موفدة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في السودان سيما سمار عن القلق العميق من أوضاع حقوق الإنسان في إقليم دارفور ووصفته بأنه خطير.
وقالت في تصريح للصحفيين في الخرطوم في ختام جولة في دارفور امتدت ستة أيام إنه من المحتمل أن تتدهور أوضاع حقوق الإنسان في الإقليم خلال الأشهر المقبلة إذا لم تتخذ إجراءات لحماية المدنيين.
وأضافت سمار أنه على الرغم من وقف إطلاق النار فإن هناك ازديادا في أعمال العنف كما أن هناك جرائم قتل وعمليات اغتصاب ونزوح.
وأوضحت سمار أن الجهود التي تبذلها الحكومة السودانية لمعاقبة المسؤولين عن هذه التجاوزات غير كافية.
ودعت سمار الحكومة السودانية إلى حماية المدنيين ووقف الهجمات التي يتعرضون لها ونزع أسلحة المليشيات الموالية لها.
XS
SM
MD
LG