Accessibility links

logo-print

ملايين المصريين يصوتون بجولة الإعادة للمرحلة الثانية من الانتخابات التشريعية


بدأ المصريون صباح الأربعاء التصويت في جولة الإعادة من المرحلة الثانية للانتخابات التشريعية في ثلث محافظات البلاد، بعد صدامات في القاهرة بين متظاهرين معادين للسلطة العسكرية وقوى الأمن أسفرت عن سقوط 14 قتيلا في خمسة أيام.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في محافظات الجيزة والسويس وأسوان لثلث المقاعد التي تجري انتخاباتها وفق نظام الاقتراع الفردي، وكذلك للانتخابات وفق نظام القوائم والتي أرجئت في ثلاث محافظات بموجب قرار من القضاء.

وتبدأ المرحلة الثالثة من الانتخابات مطلع يناير/ كانون الثاني وتنتهي في الحادي عشر من الشهر نفسه، تليها انتخابات مجلس الشورى التي ستستمر حتى مارس/ آذار.

ومن المقرر أن يختار الأعضاء المنتخبون في مجلسي الشعب والشورى لجنة تأسيسية من 100 عضو لتضع دستورا جديدا للبلاد.

وكان عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات صرح للصحافيين بأن نسبة المشاركة في المرحلة الأولى من الجولة الثانية التي جرت قبل أسبوع في تسع محافظات على مدى يومين بلغت 67 بالمئة.

وأعلن حزب الحرية والعدالة، المنبثق من جماعة الإخوان المسلمين فوزه بنسبة 39 بالمئة من الأصوات في القوائم الحزبية، بينما فاز حزب النور السلفي بنسبة 30 بالمئة من الأصوات في القوائم الحزبية.

وأظهرت تلك النتائج تعزيز تقدم الإسلاميين في هذه الانتخابات التي جمعوا في مرحلتيها حتى الآن أكثر من 65 بالمئة من الأصوات، إلا أنهم من غير المرجح ، بحسب مسؤولين في حزب الحرية والعدالة، أن يدخلوا في تحالف لتشكيل أغلبية كبيرة في البرلمان الأمر الذي سيفتح الباب أمام قوى ليبرالية للدخول في تحالف مع الإخوان المسلمين الذين لم يتمكنوا حتى الآن من تجاوز نسبة 50 بالمئة من مقاعد مجلس الشعب.

XS
SM
MD
LG