Accessibility links

واشنطن بوست: ماريون جونز تناولت مادة منشطة


قالت صحيفة واشنطن بوست الجمعة إن الفحص الذي خضعت له العداءة الأميركية ماريون جونز اثناء بطولة الولايات المتحدة في انديانابوليس في حزيران/يونيو الماضي اثبت تناولها مادة اريثروبويتين المحظورة. لكنها المحت الى أن النتيجة لم تتأكد بعد بانتظار الفحص المضاد.
ورفض الناطق باسم الاتحاد الاميركي لالعاب القوى جيل غير التعليق على الخبر مكتفيا بالقول: "اننا نحول هذه المسائل الى اللجنة الاميركية لمكافحة المنشطات".
وكانت جونز الفائزة بخمس ميداليات في اولمبياد سيدني منها ثلاث ذهبيات اعلنت انسحابها من لقاء زيوريخ الذي اقيم امس الجمعة وذلك لاسباب خاصة، حيث قال مدير اللقاء ان "جونز غادرت زيوريخ في الصباح"، مضيفا "تلقت اتصالا من الولايات المتحدة وابلغنا وكيل اعمالها انها اضطرت الى العودة لاسباب خاصة".
وكانت العداءة الاميركية امضت ثلاث سنوات مخيبة على صعيد النتائج والشكوك التي لاحقتها حول تناولها مواد منشطة، لكنها عادت الى المنافسات في لقاء هنغيلو الهولندي في 28 ايار/مايو الماضي حين حلت في المركز الاول لسباق 100 م مسجلة 16ر11 ثانية، كما سجلت رقما جيدا في لقاء باريس حين نزلت تحت حاجز ال11 ثانية (90ر10).
وكانت آخر مشاركة لجونز في لقاء لندن، احدى مراحل الجائزة الكبرى في 28 تموز/يوليو الماضي، وحلت فيه في المركز الثاني مسجلة 05ر11 ثانية خلف الجامايكية شيرون سيمبسون (00ر11).
وسبق ان اعلن العداء الاميركي جاستين غاتلين البطل العالمي والاولمبي في سباق 100 م في نهاية الشهر الماضي ان نتيجة احد فحوصات المنشطات التي خضع لها في نيسان/ابريل الماضي كانت ايجابية ايضا.
ويتقاسم غاتلين الرقم القياسي العالمي لسباق 100 م مع الجامايكي اسافا باول وقدره 77ر9 ثوان، حيث كان الاميركي عادل رقم الاخير في لقاء الدوحة في ايار/مايو الماضي.
ودفعت نتيجة غاتلين بالمنظمين عن لقاء برلين، احدى مراحل الدوري الذهبي التي اقيمت في الثالث من الشهر الحالي، الى الاعلان انهم لا يرغبون في مشاركة جونز والرياضيين الذين يدربهم تريفور غراهام بمن فيهم غاتلين.
XS
SM
MD
LG