Accessibility links

بوش يشيد بالقرار الدولي بشان لبنان ويعتبر انتشار الديموقراطية سيقطع الطريق على الإرهابيين


أشاد الرئيس بوش بالقرار الذي توصل إليه مجلسُ الأمن الدولي الأسبوع الماضي في شأن لبنان لوضع حد للقتال الدائر بين إسرائيل وحزب الله.

ووصف الرئيس بوش القرار بأنه سيساعد على وضع حد للعنف وإرساء قاعدة سلام مستدام وقال:"يدعو القرار إلى نشر قوة دولية قوية في جنوب لبنان وهذه القوة الدولية ستساعد القوى المسلحة اللبنانية الشرعية على إعادة سيادة الحكومة المنتخبة ديمقراطياً على كل الأراضي اللبنانية ومنع حزب الله من الاستمرار في التصرف كدولة داخل الدولة."

وأشار بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي إلى أنه بحث مع كبار المسؤولين في واشنطن التطورات الأخيرة في المنطقة في ظل القتال بين إسرائيل وحزب الله.

وأضاف الرئيس بوش إن الولايات المتحدة تتعاون مع حلفائها وأصدقائها في المجتمع الدولي لترجمة هذا القرار على الأرض مشيراً إلى إبعاد النزاع في لبنان واضاف: "النزاع في لبنان جزء من صراع اكبر ينتشر في المنطقة بين الحرية والإرهاب. ويُدرك الإرهابيون أن الشرقَ الأوسط يمر بمرحلة مفصلية من تاريخه فالحرية وفرت الأمل للملايين وساعدت على رعاية نمو ديمقراطيات جديدة في المنطقة."

وقال بوش إن الاضطرابات التي تشهدها الدولتان اللتان تحاولان ترسيخ الديموقراطية فيهما في الشرق الأوسط دليلٌ على أن الإرهابيين يعرفون أن انتشار الديمقراطية سيقطع الطريق على إكمالهم لمشروعهم.

كما ذكر الرئيس بوش أن الديموقراطية في العراق ولبنان لا تزال هشة، وشدد على أن أمن الولايات المتحدة يعتمد على تقدم الحريات في منطقة الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG