Accessibility links

logo-print

عمير بيريتس: سنضع كل المعطيات على الطاولة استعدادا لجولة ثانية ضد حزب الله


تستعد اسرائيل مسبقا لخوض "جولة ثانية" من الاعمال الحربية ضد حزب الله وحذرت الجيش اللبناني من اي انتشار فوري لقواته على الحدود وقد اكد وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس الاحد أنه سيدرس اخفاقات الهجوم الاسرائيلي على لبنان استعدادا لـ "جولة ثانية" محتملة ضد حزب الله. وقال بيريتس في بيان رسمي الاحد "هذه الحرب فرضت علينا وينبغي ان نتخذ تدابير لم تؤخذ في الاعتبار في الماضي". وكان بيريتس شكل لجنة تضم مستشارين اختارهم بنفسه للتحقيق في كيفية خوض جيش الدفاع الاسرائيلي الحرب في لبنان. وباشرت اللجنة التي يترأسها رئيس الاركان السابق أمون شاحاك عملها الاحد ومن المقرر ان ترفع تقريرا خلال الاسابيع الثلاثة المقبلة. وأثار تشكيل اللجنة جدلا في إسرائيل لأنها لا تملك أي صلاحية لمحاسبة المسؤولين السياسيين على ادائهم في الحرب، بخلاف لجنة تحقيق رسمية او لجنة برلمانية. وقد اعلن بيريتس ان الجيش لن ينسحب من قطاعات في لبنان تجاور الحدود قبل انتشار القوة الدولية المعززة في جنوب لبنان. وقال "سنواصل منع الجيش اللبناني من الانتشار على بعد اقل من كيلومترين من الحدود قبل انتشار قوة متعددة الجنسية". واوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع ان هذه التعليمات تنطبق على القطاعات في جنوب لبنان التي لا يزال الجيش الاسرائيلي موجودا فيها. وبحسب مصدر رسمي، أضاف بيريتس أمام مجلس الوزراء الإسرائيلي "لن نسمح في اي حال بأن يقترب حزب الله من الحدود". غير أنه علم أن الجيش اللبناني قام بتثبيت مواقع إنتشاره في القليعة وبرج الملوك، الخيام، وبوابة فاطمة عند الحدود اللبنانية الإسرائيلية ، ومناطق كفر شوبا، وشبعا، والماري وثكنة مرجعيون، وسيّر اللواء العاشر في الجيش دوريات في البلدات التي انتشر فيها.وأكد دان حالوتس رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أن القوات الإسرائيلية التي انسحبت من جنوب لبنان توخت الحذر والمسؤولية عند قيامها بتسليم مواقعها إلى الجيش اللبناني والأمم المتحدة. وقال في إفادة أدلى بها خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة إنه سيتم إجراء تحقيق كامل يشمل جميع المعنيين ابتداء من رئيس هيئة الأركان إلى آخر جندي في الجيش، مؤكداً أنه ليس لدى الجيش ما يخفيه. ودعا وزير التجارة والصناعة الياهو ياشيع إلى توجيه إنذار للحكومة اللبنانية بأنها ستكون معرضة لهجوم إسرائيلي إذا أخفقت في منع تهريب الأسلحة إلى حزب الله.
XS
SM
MD
LG