Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يعتقل أمين سر المجلس التشريعي الفلسطيني من منزله في البيرة


أكدت مصادر أمنية فلسطينية وعائلته أن الجيش الإسرائيلي أعتقل الأحد أمين سر المجلس التشريعي محمود الرمحي القيادي في حركة حماس، من منزله في البيرة قرب رام الله. وقال مفيد الرمحي الشقيق الاكبر لمحمود الرمحي لوكالة الأنباء الفرنسية ان "الجيش الاسرائيلي اقتحم المنزل بعد دقائق فقط من عودته واعتقلوه". وقال شهود عيان لوكالة فرانس ان عملية الاعتقال "لم تستغرق سوى دقائق معدودة". وقالت مصادر امنية فلسطينية ان اكثر من عشر سيارات عسكرية وناقلة جند، شاركت في عملية الاعتقال. ويعتبر منصب امين سر المجلس التشريعي احد اهم ثلاثة مناصب في المجلس بعد منصب رئيس المجلس، الا ان منصب الرمحي ما لبث ان تحول الى الاول في الاهمية في الضفة الغربية بين نواب حركة حماس خاصة بعد اعتقال رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك قبل اسبوعين. ويشغل منصب النائب الاول لرئيس المجلس مسؤول حماس احمد بحر وهو موجود في غزة، والنائب الثاني حسن خريشة الذي يعتبر من المستقلين. وباعتقال الرمحي يصبح عدد النواب والوزراء الذين اعتقلتهم اسرائيل عقب قيام مجموعات فلسطينية مسلحة في قطاع غزة باختطاف جندي اسرائيلي في 25 حزيران/يونيو الماضي، 29 نائبا و4 وزراء. كما يعتقل سبعة نواب تم انتخابهم وهم اصلا داخل السجون الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG