Accessibility links

بطولة انكلترا: بداية نارية لتشلسي ومانشستر يونايتد


حقق تشلسي حامل اللقب ووصيفه مانشستر يونايتد، الساعي الى وضع حد لثلاثة اعوام من دون احراز اللقب المحلي، بداية نارية في الدوري الانكليزي لكرة القدم بفوز الاول على مانشستر سيتي 3-صفر والثاني على فولهام 5-1 اليوم الأحد في ختام المرحلة الأولى.

في المباراة الاولى على ملعب "ستامفورد بريدج"، قاد الثنائي جون تيري قائد الفريق اللندني والمنتخب الانكليزي وفرانك لامبارد تشلسي لتحقيق بداية جيدة بتسجيلهما هدفي الشوط الاول في الدقيقتين 11 و26، ثم اضاف العاجي ديديه دروغبا الهدف الثالث في الدقيقة (78).

وبدأ مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو المباراة بالحارس الايطالي كارلو كوديتشيني كما كان الحال في مباراة الدرع الخيرية مع ليفربول (1-2) وفي جولة الفريق اللندني في الولايات المتحدة، وذلك لغياب العملاق التشيكي بيتر تشيك الذي سيعاود تمارينه اعتبارا من الاسبوع المقبل بعد ان خضع لعملية جراحية في كتفه بعد المونديال.

كما غاب عن فريق الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش قائد المنتخب الالماني ميكايل بالاك القادم من بايرن ميونيخ وذلك لتعرضه لاصابة في خاصرته امام ليفربول، ولاعب الوسط الدولي جو كول الذي تعرض لاصابة خلال جولة الولايات المتحدة ولم تحدد الفترة التي سيعود فيها الى الملاعب، الا ان مساعد المدرب ستيف كلارك اكد انه يتعافى بشكل سريع من هذه الاصابة خلافا للتوقعات الاولية التي رجحت غيابه حتى كانون الاول/ديسمبر المقبل.
وافتقد تشلسي ايضا جهود الفرنسي كلود ماكيليلي الذي لم يستعد كامل لياقته البدنية، والمدافعين الالماني روبرت هوث والكاميروني جيريمي.

ولعب الغاني ميكايل ايسيان في وسط الملعب، بعد ان حام الشك حول امكانيته مشاركته للاصابة، الى جانب شون رايت فيليبس وروبن ولامبارد، فيما تكون ثنائي الهجوم من الاوكراني اندري شفتشنكو الذي افتتح سجله التسجيلي في انكلترا الاحد الماضي في الدرع الخيرية، ودروغبا.
اما من جهة مانشستر سيتي فاشرك المدرب ستيوارت بيرس لاعبيه الجديدين المهاجم الايطالي برناردو كورادي القادم من بارما الايطالي والفرنسي عثمان دابو الذي انتقل من لاتسيو الايطالي، فيما غاب الالماني ديتمار هامان المنتقل من ليفربول لاصابة في قدمه والمهاجم المخضرم اندي كول لاصابة في ركبته.
وضرب تشلسي باكرا عبر تيري الذي افتتح التسجيل في الدقيقة العاشرة برأسية محكمة اثر عرضية من الجناح الايمن الهولندي اريين روبن، ثم اضاف لامبارد الهدف الثاني بعدما وصلته الكرة من ايسيان فسددها الاول من حدود المنطقة تحولت بعد اصطدامها بالمدافع ريتشارد دون قبل ان تخدع الحارس نيكي ويفر وتستقر داخل الشباك (26).
ورد مانشستر سيتي بتسديدة من لاعب وسطه الاميركي كلاوديو راينا، الا ان كرته مرت قريبة من المرمى (31)، ثم بمحاولة من دابو الذي تلاعب بلامبارد قبل ان يطلق الكرة نحو مرمى تشلسي لتجد في طريقها كوديتشيني الذي انقذ الموقف دون عناء (37).
وكاد ايسيان يعزز تقدم تشلسي بتسديدة قوية من خارج المنطقة الا ان ويفر انقذ الموقف وحرم الغاني من هز الشباك في اول مباراة لهذا الموسم (43).
ومع انطلاقة الشوط الثاني طالب لاعبو تشلسي بركلة جزاء عندما سدد شفتشنكو الكرة التي وصلته من زميله البرتغالي ريناتو باولو فيريرا، فاصطدمت محاولة الاوكراني بيد دون لكن الحكم طالب بمواصلة اللعب (50).
واجرى مدرب مانشستر سيتي تعديلين هجوميين باخراج دابو واليوناني جورجيوس ساماراس وادخال الاسكتلندي بول ديكوف وداريوش فاسل في محاولة لتدارك الموقف قبل فوات الاوان (56)، الا ان الفرصة التالية كانت لمصلحة دروغبا الذي وصلته الكرة من الحارس كوديتشيني بيد ان ويفر تدخل في الوقت المناسب وابعد الكرة.
وتلقى مانشستر سيتي ضربة قوية بطرد كورادي لتلقيه الانذار الثاني بعد ارتكابه خطأ قاسيا على ايسيان (63).
واستفاد تشلسي من النقص العددي لضيفه لكي يعزز تقدمه بهدف ثالث عبر رأسية رائعة من دروغبا اثر سلسلة تمريرات بدأها شفتشنكو نحو روبن، ثم الى واين بريدج الذي حولها داخل المنطقة فوجدت "رأسا سابحة" لدروغبا (78).
وادخل مورينيو بعدما اطمأن الى نتيجة المباراة لاعبي الوسط الشابين الفرنسي لاسانا ديارا والنيجيري جون ميكيل واخرج روبن ودروغبا على التوالي (80 و83).
وفي المباراة الثانية على ملعب "اولد ترافورد"، حسم مانشستر يونايتد الذي تخلى عن هدافه الهولندي رود فان نيستلروي لمصلحة ريال مدريد الاسباني، المباراة في الدقائق ال19 الاولى بتسجيله اربعة اهداف افتتحها مهاجمه الفرنسي الدولي لويس ساها بكرة رأسية مستثمرا كرة من الجناح الويلزي المخضرم راين غيغز من الجهة اليسرى (7)،
واضاف مدافع فولهام ايان بيرس الهدف الثاني عندما حول كرة المدافع الفرنسي باتريك ايفرا العرضية خطأ داخل مرمى زميله الحارس الفنلندي انتي نييمي (14).
وتابع مانشستر عرضه القوي واضاف نجمه واين روني الهدف الثالث بعد تمريرة من ساها تابعها من عند نقطة الجزاء داخل الشباك (17)، قبل ان يمرر روني نفسه كرة عرضية داخل المنطقة تابعها البرتغالي كريستيانو رونالدو ببراعة في سقف الشبكة (19).
وكاد مانشستر يعمق جراح فولهام لكن كرة بول سكولز القوية من خارج المنطقة ارتطمت بالقائم الايمن قبل ان يسيطر عليها الحارس (32).
ونجح فولهام في تسجيل هدف الشرف عندما سدد الايسلندي هايدر هيلغسون كرة قوية من خارج المنطقة اصطدمت بالمدافع الدولي ريو فرديناند وخدعت الحارس الهولندي العملاق ادوين فان در سار وتهادت في شباكه (41).
وفي الشوط الثاني اضاف روني الهدف الخامس لفريقه والثاني الشخصي له بعد هجمة مرتدة سريعة مرر منهاها رونالدو الكرة امامية باتجاه ويس براون وحولها الاخير باتجاه روني المتربص داخل المنطقة فتابعها في الزاوية البعيدة لمرمى فولهام (64).

XS
SM
MD
LG