Accessibility links

أولمرت يستبعد استئناف مفاوضات السلام مع سوريا طالما واصلت دمشق دعم الإرهاب


نقلت متحدثة باسم رئاسة الوزراء الإسرائيلية أن رئيس الوزراء ايهود أولمرت قال خلال زيارة له لشمال إسرائيل إنه لا مجال للتفاوض مع سوريا، طالما استمرت في دعم الإرهاب.
وأضاف: "يجب ألا ننسى أن آلاف القذائف" التي أطلقها حزب الله على شمال إسرائيل خلال الحرب في لبنان "جاءت من سوريا".
وأضاف أولمرت أن الإرهابيين الذين خطفوا جلعاد شاليت تلقوا تعليماتهم من دمشق.
والجندي شاليت خطف في 25 حزيران / يونيو من قبل ثلاث مجموعات فلسطينية مسلحة بينها الجناح العسكري لحركة حماس التي تتولى رئاسة الحكومة الفلسطينية.
وتتهم إسرائيل سوريا بتزويد حزب الله بالأسلحة وبإيواء منظمات فلسطينية متشددة بينها الجهاد الإسلامي وحماس.
وكان أولمرت يعلق على تصريحات وزير الأمن الداخلي في حكومته آفي ديشتر الذي كان أعلن تأييده في وقت سابق الإثنين لانسحاب إسرائيلي من الجولان السوري المحتل منذ 1967 مقابل سلام حقيقي.

وحول الوضع في لبنان قال أولمرت إن الوضع تحسن. وأضاف في تعليق على نشر الجيش اللبناني في جنوب لبنان والانتشار القريب لقوة الأمم المتحدة المعززة يونيفيل:
"إذا واصلت الحكومة اللبنانية العمل بهذا النسق وإذا ما واصل رئيس الوزراء فؤاد السنيورة جهوده لإحداث تغيير في لبنان فإني على يقين أن مفاوضات" مع لبنان ستؤدي إلى علاقات رسمية بين إسرائيل ولبنان.
XS
SM
MD
LG