Accessibility links

بوش يرفض الانسحاب من العراق ويدعو لحفظ السلام بين لبنان وإسرائيل وفرض عقوبات على إيران


أعرب الرئيس بوش عن قلقه البالغ إزاء تصاعد أعمال العنف في العراق، غير أنه قال إن لدى حكومته خطة لمساعدة العراقيين على تجاوز المرحلة وإقامة النظام الديموقراطي الذي يصبون إليه وأوضح أن العراقيين يريدون بلدهم موحدا. وقال:
" إنني أسمع الكثير من المناقشات بشأن الحرب الأهلية وإنني بطبيعة الحال أشعر بالقلق، ولقد أجريت محادثات مع الكثيرين وتبين لي بعدها أن القيادة العراقية مصممة على إحباط مخططات المتطرفين وشبكة القاعدة".وأعلن الرئيس بوش رفضه سحب القوات الأميركية من العراق، وقال إن ذلك سيؤدي إلى تشجيع الإرهابيين على مواصلة تحدي المجتمع الدولي ومحاولة فرض أيديولوجيتهم على العالم:
"يتعين على الولايات المتحدة أن تدرك أن من مصلحتنا مساعدة الديموقراطية العراقية على النجاح، وحقيقة الأمر أن من مصلحتنا مساعدة الإصلاحيين في الشرق الأوسط لتحقيق أهدافهم وهذا هو التحدي الأساسي في القرن الحادي والعشرين".

ودعا الرئيس بوش المجتمع الدولي إلى التعجيل بتشكيل القوات الدولية التي نص عليها قرار مجلس الأمن 1701 لحفظ الاستقرار والسلام على الحدود بين لبنان وإسرائيل. وتعهد بتوفير المزيد من المساعدات للبنان:
"أعلن اليوم أن الولايات المتحدة ترسل مزيدا من المساعدات لدعم العمليات الإنسانية وجهود إعادة الإعمار في لبنان تبلغ قيمتها أكثر من 230 مليون دولار. وستساعد تلك المبالغ الشعب اللبناني على الإعمار وتعبيد الطرق والجسور وترميم المدارس لتكون جاهزة لاستقبال التلاميذ عند بداية الموسم الدراسي".
وقال إنه سيرسل بعثة تتألف من رجال أعمال أميركيين إلى لبنان لتقييم حجم المساعدات التي تمس لها الحاجة. وإنه سيحث الكونغرس على مواصلة توفير ضمانات القروض لإسرائيل كي تتمكن من إعادة بناء ما تهدم نتيجة قصف حزب الله شمال إسرائيل.
XS
SM
MD
LG