Accessibility links

logo-print

ميركل تطلب الإسراع بإرسال قوة دولية إلى لبنان بسبب هشاشة الوضع هناك


دعت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل الاثنين إلى تطبيق القرار الدولي 1701 سريعا الذي يسمح بارسال قوة دولية إلى لبنان نظرا إلى "هشاشة" الوضع في الشرق الاوسط. وقالت ميركل في برلين خلال مؤتمر صحفي إنه من الضروري تطبيق القرار ولو جزئيا بشكل سريع. وأضافت أن ما حصل في نهاية الأسبوع أكد على ضرورة هذا الأمر في إشارة إلى تبادل الاتهامات بين لبنان وإسرائيل بخرق اتفاق وقف الأعمال الحربية. وأكدت المستشارة الألمانية على الواجب السياسي المشترك للأوروبيين في جنوب لبنان معربة عن الاسف لأن تكون الأوجه العسكرية طاغية على حساب الأوجه السياسية في هذا الملف. وستساهم البحرية الألمانية في مراقبة السواحل الاسرائيلية واللبنانية لمنع تهريب الأسلحة إلى حزب الله اللبناني الشيعي، في إطار المهمة الدولية لحفظ السلام في لبنان. ويجيز القرار 1701 نشر قوة دولية معززة قوامها 15 ألف جندي كحد أقصى في لبنان. من ناحية أخرى، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية أن اليونان تدرس إمكانية إرسال فرقاطة ومروحية ووحدة من الغواصين للمشاركة في القوة الدولية المزمع إرسالها إلى جنوب لبنان. وقال المتحدث جورج كوموتساكوس خلال مؤتمر صحفي إن اثينا سترسل مجموعة من الضباط إلى رئاسة اركان اليونيفيل. وأوضح أن الحكومة اليونانية ستكشف بالتفصيل مشاركتها خلال اجتماع للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يعقد قبل نهاية الأسبوع في بروكسل.
XS
SM
MD
LG