Accessibility links

logo-print

إطلاق نار على مقر نائب رئيس الكونغو أثناء وجود 14 سفيرا أجنبيا


أفادت مصادر ديبلوماسية بأن مقر إقامة نائب رئيس الكونغو جان بيار بيمبا تعرض للقصف بأسلحة ثقيلة بعد ظهر الاثنين أثناء وجود سفراء الدول الأعضاء في اللجنة الدولية لمواكبة المرحلة الانتقالية في زائير سابقا.
ورجح مصدر ديبلوماسي رفض الكشف عن هويته أن يكون إطلاق النار حصل من مدفع أو قاذفة صواريخ أو رشاش ثقيل.
وأضاف أن مروحية بيمبا الخاصة دمرت وأن سفراء اللجنة الدولية لجأوا إلى قبو المقر.
وأفاد مصدر في الأمم المتحدة أنه تم إخراج السفراء من مقر بيمبا الذي استهدفه إطلاق النار.
وأعلن الميجور هانس رايشن احد المتحدثين العسكريين باسم بعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية أنه تم إخراج السفراء من المقر ونقلوا إلى مقر البعثة في قافلة مدرعات بدعم القوة الأوروبية." يذكر أن القوات الدولية لم تجل بيمبا.
وكان السفراء الـ14 الأعضاء في اللجنة الدولية لمواكبة المرحلة الانتقالية في جمهورية الكونغو الديموقراطية محاصرين في مقر إقامة بيمبا.
وكان جان بيار بيمبا حل في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية في جمهورية الكونغو الديموقراطية وهو سيتنافس مع الرئيس جوزف كابيلا في الدورة الثانية المقررة في 29 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري غربي قوله إن عسكريين من الحرس الجمهوري هم الذين أطلقوا النار على مقر بيمبا. ومن ناحيته، قال جان-توبي أوكالا نائب المتحدث باسم اللجنة الدولية إن السفراء ومن بينهم سفراء الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وجنوب إفريقيا وبلجيكا وأنغولا كانوا يعقدون اجتماعا مع بيمبا حول إطلاق النار الذي أوقع خمسة قتلى على الأقل مساء الأحد في كينشاسا.
يذكر أن عملية إخراج السفراء هي أول عملية تقوم بها القوة الأوروبية على الأرض الكونغولية. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الليوتنانت كولونيل تييري فوزالبا المتحدث باسم القوة قوله إن القوة الأوروبية نشرت قوة من فرقة التدخل السريع تابعة للكتيبة الأسبانية مع 150 رجلا و10 مدرعات وذلك لتأمين حماية العملية والمساهمة في عودة الهدوء.
XS
SM
MD
LG