Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تطالب السلطات البحرينية بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين


طالبت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي الأربعاء السلطات البحرينية بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين بهدف "احتواء الحذر المتنامي" بين الحكومة والمجتمع المدني.

وقالت بيلاي إن "السلطات البحرينية تحتاج إلى اتخاذ تدابير ملحة لإعادة الثقة"، مطالبة خصوصا بالإفراج" غير المشروط عمن أدانتهم المحاكم العسكرية لمجرد أنهم مارسوا حقوقهم الأساسية في حرية التعبير والاجتماع".

وتأتي دعوة الأمم المتحدة فيما أكدت السلطات أنها وافقت على خلاصة لجنة تحقيق مستقلة في قمع التظاهرات التي شهدتها المملكة بين منتصف فبراير/شباط ومنتصف مارس/آذار، واعدة بإجراء إصلاحات.

وكانت لجنة التحقيق قد تحدثت عن "استخدام مفرط وغير مبرر للقوة" من جانب السلطات خلال قمع التظاهرات الأمر الذي أدى إلى مقتل 35 شخصا هم 30 مدنيا وخمسة من عناصر الشرطة.

وأضافت بيلاي "إننا لا نزال نتلقى تقارير تتحدث عن قمع تظاهرات صغيرة، ورغم توقيف بعض العناصر الأمنية، فإننا ننتظر أن تتم ملاحقة القوى الأمنية لمقتل المدنيين وإصابتهم بجروح".

وزارت بعثة من المفوضية العليا البحرين بين 13 و17 من الشهر الجاري لتحديد كيفية مساعدة هذا البلد "في إرساء مجتمع منفتح وديموقراطي".

وقال مدير قسم البعثات الخاصة في المفوضية العليا بكر ندياي للصحافيين بعد عودته من البحرين إن "هناك هوة بين الإرادة الملكية" بعدما قبل العاهل البحريني بما توصلت إليه لجنة التحقيق، وبين "التدابير الملموسة التي اتخذت".

وطالب ندياي السلطات في مؤتمر صحافي "بعدالة أكثر استقلالا وحيادية، والتخلي عن ممارسة التعذيب".

XS
SM
MD
LG