Accessibility links

الحكومة اللبنانية تدين الإنزال الإسرائيلي الأخير وتعتبره خرقا للقرار 1701


أكد مجلس الوزراء اللبناني أن الاعتداء الإسرائيلي الذي تمثل في الإنزال في منطقة بوداي يوم السبت الماضي يشكل خرقا للقرار 1701 ولسيادة لبنان ودليلا على نية إسرائيل العدوانية ورغبتها في استهداف لبنان وتهديد أمنه واستقراره.
ورأى المجلس في هذه السياسة إصرارا إسرائيليا على تحدي المجتمع الدولي والإرادة الدولية وقرارات الشرعية الدولية، محملا إسرائيل مسؤولية أي تدهور في الأوضاع.
ورحبت الحكومة اللبنانية بالجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة لتشكيل القوات الدولية وبالدور الايجابي الذي تلعبه ايطاليا وقرار حكومتها رئاسة القوة التي سترسل إلى لبنان لتنضم إلى قوات الطوارئ.
كما رحبت الحكومة اللبنانية بوصول طلائع القوات الفرنسية التي ستنضم إلى قوات اليونيفيل في الجنوب.
وناشد مجلس الوزراء الحكومة الفرنسية تعزيز هذه المشاركة بعدد اكبر من القوات.
من جهة أخرى، رفض الرئيس اللبناني إميل لحود الشروط التي وضعتها إسرائيل لفك الحصار عن لبنان وبينها مراقبة البواخر والمطارات، كما رفض لحود التهديدات الإسرائيلية التي لوحت باستمرار الحصار الجوي والبحري والبري لعدة أشهر ما لم تقبل بيروت بالشروط الإسرائيلية.
واتهم الرئيس اللبناني إسرائيل بانتهاك القرار الدولي 1701 مشيراً إلى أن السلام في الشرق الأوسط لا يمكن تحقيقه من دون عدالة ومساواة بين الدول.
XS
SM
MD
LG