Accessibility links

logo-print

خاتمي مدعو للتحدث عن الانسجام بين الحضارات والثقافات في كاتدرائية واشنطن الوطنية


قالت الخارجية الأميركية إنها تلقت طلبا من الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي للحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة ليلقي خطابا في واشنطن الشهر المقبل.
وقالت الخارجية إنها لم تبت حتى الآن في منح خاتمي التأشيرة.
وأكدت الكاتدرائية الوطنية في واشنطن أنها دعت خاتمي ليلقي خطابا ضمن فاعليات منتدى ينظمه مركز العدالة والمصالحة التابع لها.
وقالت الكاتدرائية إن خاتمي أعرب عن سروره لتلقي الدعوة واستعداده لتلبيتها إذا منح تأشيرة دخول.
وإذا حصل خاتمي على التأشيرة سيكون أهم سياسي إيراني يزور واشنطن منذ عام 1979 عندما قطعت العلاقات الديبلوماسية بين البلدين.
في هذا الإطار، قال منظم المؤتمر القس جون بيترسن مدير المركز من أجل العدالة والمصالحة العالمية لوكالة الصحافة الفرنسية إن خاتمي مدعو من أجل التحدث عن الانسجام بين الحضارات والثقافات في كاتدرائية واشنطن الوطنية، المكان الذي يفتح أبوابه أمام كل الأديان. وأضاف بيترسن أن الرئيس الإيراني السابق سيشارك قبل ذلك بمؤتمر في الأمم المتحدة في نيويورك. وأفادت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم الثلاثاء بأن مكتب المسؤول الثالث في الديبلوماسية الأميركية نيكولاس بيرنز قرر الموافقة على إصدار تأشيرة الدخول في بادرة رمزية تجاه المعتدلين الإيرانيين. وكشفت الصحيفة من جهة أخرى أن المؤتمر يرتقب عقده في 7 سبتمبر/أيلول في الكاتدرائية.
XS
SM
MD
LG