Accessibility links

logo-print

عبد النور يقول إنه غير قلق من تأثير أي حكومة مقبلة على السياحة


أعرب وزير السياحة المصري منير فخري عبد النور عن عدم تخوفه من أي حكومة أو قيادة سياسية تحكم مصر خلال المرحلة المقبلة، وذلك على الرغم من المكاسب الكبيرة التي حققها التيار الإسلامي في الانتخابات البرلمانية.

وتزامنت تصريحات عبد النور مع صدور تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء يوم الأربعاء أظهر تراجع عدد السائحين الأجانب إلى مصر خلال الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 24 بالمئة ليصل إلى 2.8 مليون سائح مقابل 3.6 مليون خلال نفس الفترة من العام الماضي 2010 .

وأكد عبد النور في مؤتمر صحافي عدم تخوفه من أي حكومة تحكم مصر خلال المرحلة المقبلة مشيرا إلى أن الحديث قبل تولى المسئولية شيء وبعد توليها شيء أخر لأن الأساس لأي قيادة سياسية أن تزيد من دخل الدولة.

وأضاف أن من يزعم أن السياحة شيء سيء ويدعى أن تركيا وماليزيا وضعتا قيودا على السياحة فهي معلومات مغلوطة لأن ماليزيا وصلها 23 مليون سائح أكثر من 80 بالمئة منهم كانوا في سياحة الشواطئ وتركيا زارها 29 مليون سائح وأغلبهم أيضا في السياحة الشاطئية، على حد قوله.

ويطمح وزير السياحة في الوصول بعدد السائحين إلى 30 مليون سائح وزيادة الدخل إلى 25 مليار دولار في عام 2018 . وكان وزير السياحة قد أشار في وقت سابق إلى أن التحديين اللذين يواجهان السياحة حاليا هما الحالة الأمنية والتصريحات والفتاوى غير المسئولة من بعض التيارات.

وقد حذر مراقبون من أن الفوز الكبير للإسلاميين وخصوصا السلفيين في المرحلتين الأولى والثانية لانتخابات مجلس الشعب التي تستمر حتى منتصف يناير/كانون الثاني الماضي يمكن أن يثير قلق المستثمرين الأجانب والسياح الغربيين.

كما توقع مسؤول بوزارة السياحة المصرية انخفاض عائدات السياحة بنحو الثلث تأثرا بالأوضاع الأمنية في البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط الماضي.

XS
SM
MD
LG