Accessibility links

logo-print

عباس يسعى إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية وهنية يؤكد عدم وضع شروط مسبقة على تشكيلها


أفادت مصادر مطلعة أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يسعى لتشكيل حكومة إنقاذ وطني بدلا من حكومة وحدة وطنية.
وقد نفت مصادر فلسطينية احتمال قيام حكومة إنقاذ وطني مستقلة عن حكومة حماس.
من جهة أخرى، أكد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أن حكومة الوحدة الوطنية ستكون مفتوحة للجميع مشيرا إلى أن حماس لم تضع شروطا مسبقة على تشكيلها. وقال هنية خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الفلسطينية: "نحن جادون وصادقون فيما نقول وأوضحنا أن حكومة الوحدة الوطنية ستكون مفتوحة للجميع كي يتشارك المجموع الوطني في تحمل المسؤولية."
وأضاف: "ونحن من جهتنا لم نضع شروطا مسبقة كما صور البعض بل وضعنا أسسا تكفل تعزيز هذه الحكومة والشراكة السياسية وتكون مدخلا لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني."
وقال هنية: "إن قوات الاحتلال لا تزال تواصل سياستها في تقويض النظام السياسي الفلسطيني من خلال عمليات الاعتقال المستمرة للوزراء والنواب."
وأضاف هنية: "أن عملية الاعتقالات الأخيرة جاءت مباشرة بعد الإعلان عن بدء المشاورات لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية وهذا يشير إلى أن إسرائيل تعمل على إجهاض أي خطوة من شأنها تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية و تدعيم النظام السياسي."
وطالب هنية بإطلاق سراح جميع النواب والوزراء، كما طالب هنية بضرورة إطلاق سراح الصحافيين الأجنبيين العاملين لحساب شبكة فوكس نيوز الأميركية والذين اختطافا الأسبوع الماضي.
وكان هنية أكد الأحد التزامه بالتفاهمات التي تمت مع عباس بشأن بدء مفاوضات لتشكيل حكومة وحدة وطنية، ردا على انتقاده بسبب وضعه شروطا اعتبرت معرقلة.
XS
SM
MD
LG