Accessibility links

مجلس الأمن يبحث الوضع في إقليم دارفور الأسبوع القادم والخرطوم ترفض نشر قوات دولية فيه


أعلن مجلس الأمن الدولي أنه سيعقد اجتماعا الاثنين المقبل حول دارفور على خلفية القلق المتزايد من قبل الأسرة الدولية إزاء تردي الوضع في هذا الإقليم غرب السودان.

وجاء الإعلان في وقت قدمت فيه بريطانيا والولايات المتحدة الخميس مشروع قرار إلى مجلس الأمن يهدف إلى نقل المهمات التي يقوم بها الاتحاد الأفريقي في دارفور إلى الأمم المتحدة.

وقال رئيس مجلس الأمن الدولي لشهر أغسطس/آب سفير غانا إن النقاش العام الاثنين لا يهدف بالتحديد إلى بحث مشروع القرار البريطاني الأميركي، مضيفا أنه وجه الدعوة إلى جامعة الدول العربية وإلى منظمة المؤتمر الإسلامي وإلى الحكومة السودانية والاتحاد الأفريقي للمشاركة في الاجتماع.

وقد رفض وزير العدل السوداني محمد علي المهدي مشروع القرار الأميركي البريطاني، معتبرا أنه مليء بالنوايا السيئة ومؤكدا أن المشروع يمنح قوات الأمم المتحدة القدرة على استخدام القوة العسكرية الأمر الذي يجعلها قوات احتلال، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG