Accessibility links

logo-print

فرنسا ترى أن العودة للتفاوض مع إيران حول نشاطها النووي مرتبطة بتعليق التخصيب


قال وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي إن على إيران تعليق تخصيب اليورانيوم إذا ما أرادت العودة إلى طاولة المفاوضات لإنهاء السجال الدائر حول نشاطها النووي.

وجدد دوست بلازي في مؤتمر صحفي أعقب محادثاته مع تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية في باريس، القول إن العودة إلى المفاوضات مرتبطة بتعليق تخصيب اليورانيوم.

ولم يشأ الوزير الفرنسي التعليق على الرد الإيراني الذي قدمته إيران أمس الثلاثاء مشيرا إلى أن وثيقة الرد معقدة للغاية وتستحق المزيد من الدراسة.

وكانت إيران قد عرضت بدء محادثات جدية حول برنامجها النووي دون أي إشارة واضحة إلى موافقتها على تجميد تخصيب اليورانيوم.

ويذكر أن البيت الأبيض حذر من أن امتلاك إيران سلاحا نوويا سيشكل خطرا على العالم، إلا أنه رفض التعليق على رد طهران على عرض الدول الست لوقف البرنامج الإيراني لتخصيب اليورانيوم بانتظار الاطلاع على تفاصيله.

وقالت مساعدة المتحدث باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن الولايات المتحدة بصدد دراسة الرد الإيراني على مجموعة الحوافز التي تقدمت بها الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا، وقالت إن الرد يستحق المراجعة الدقيقة بسبب حساسية الموضوع. .

وأضافت أن الإدارة على علم بخطاب النظام الإيراني حول البرنامج النووي وأن الرئيس بوش أعلن بكل وضوح وللعالم أنه يعتقد أن ذلك سيكون خطأ وسيمثل خطرا على المنطقة وعلى العالم بأسره.

ورفضت المتحدثة التعليق على التصريحات التي أعقبت تسليم رد طهران التي اقترحت إجراء مفاوضات جدية اعتبارا من اليوم الأربعاء مع الدول الكبرى.

وكان السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون قد قال إن واشنطن مستعدة للتحرك سريعا لاستصدار قرار يتضمن فرض عقوبات اقتصادية على إيران في حال كان الجواب الإيراني بالرفض.
XS
SM
MD
LG