Accessibility links

وزير الخارجية الفنلندية يقول إن سوريا تهدد بإغلاق حدودها مع لبنان في حال مرابطة قوات دولية


قال وزير الخارجية الفنلندية اركي تيوميويا الأربعاء إن نظيره السوري وليد المعلم تعهد بأن تغلق سوريا حدودها مع لبنان إذا رابطت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة هناك.

وقال تيوميويا بعد اجتماع مع المعلم في هلسنكي: "هم لا يريدون ذلك حقا وأعلنوا أنهم سيغلقون حدودهم إذا حدث ذلك."

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد رفض نشر قوات دولية على حدود بلاده مع لبنان، ونقلت قناة دبي التي أجرت مقابلة مع الأسد تبثها مساء الأربعاء عن الأسد قوله إن نشر قوات دولية على الحدود السورية اللبنانية يمثل سحبا للسيادة اللبنانية.

يأتي ذلك في الوقت الذي اشترط رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت نشر قوات دولية على الحدود اللبنانية السورية قبل رفع الحصار البحري والجوي الذي تفرضه إسرائيل على لبنان.

وكانت واشنطن قد اتهمت سوريا بأنها نقطة عبور لأسلحة إيرانية إلى حزب الله في لبنان.

هذا وقد حثت الدانمارك، العضو غير الدائم في مجلس الأمن الدولي، الدول الأوروبية على إرسال قواتها فورا إلى لبنان في إطار عملية توسيع مهمة القوات الدولية في جنوب البلاد.

ولن تشارك الدنمارك في تلك القوات لكنها سوف ترسل ثلاث بوارج حربية.

وانتقد وزير الخارجية الدانماركية بيرستيغ موولر تردد الدول الأوروبية في إرسال القوات إلى لبنان خصوصا فرنسا واعتبر أن مصداقية الدول الأوروبية في هذا الإطار على المحك.

هذا وبرر موولر عدم إرسال جنود إلى لبنان بالقول إن قوات بلاده تشارك في قوات حفظ سلام في عدد من البلدان الأخرى.

من جهة ثانية شدد موولر على أهمية الدور الأوروبي في حلّ النزاع في لبنان معتبرا أنها المرة الأولى التي تظهر إسرائيل ثقة كهذه بالدول الأوروبية.
XS
SM
MD
LG