Accessibility links

logo-print

تحفظات على دعوات أميركية لإبقاء قوات في العراق


بغداد - أياد الملاح

أثارت الدعوة التي وجهها يوم الثلاثاء عضوا مجلس الشيوخ جون ماكين وليندزي غرام إلى الرئيس الاميركي باراك أوباما لإعادة التفاوض مع بغداد من أجل إبقاء عدد من القوات الأميركية وتحذيرهما من مغبة عودة العنف الطائفي إلى العراق على خلفية الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد، حفيظة الأوساط السياسية.

فقد أشار عضو ائتلاف دولة القانون النائب حسين الأسدي إلى أن العراق والولايات المتحدة سيبدآن صفحة جديدة من العلاقات التي حددتها الإتفاقية الإستراتيجية بين البلدين ولا يوجد هناك مبرر لعودة القوات الأميركية إلى العراق.

فيما حذر عضو تحالف الوسط النائب وليد عبود في تصريح لـ"راديو سوا" من مغبة أن تلجأ الكتل السياسية إلى التفاوض مع الجانب الأميركي للإبقاء على عدد من قواته بسبب الأحداث التي تشهدها البلاد.

كما أبدى النائب عن القائمة العراقية حيدر الملا قلقه حيال تنامي الخلافات السياسية وتزامنها مع اكتمال انسحاب القوات الأميركية من العراق.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني قد أعلن أن المسؤولين الأميركيين على اتصال بنظرائهم العراقيين من أجل حثهم على حل الخلافات بشكل سلمي وعبر الحوار.
XS
SM
MD
LG