Accessibility links

logo-print

حزب الله: لن نخرق الهدنة مع إسرائيل إلا بقرار من الحكومة اللبنانية


أعلن النائب في كتلة حزب الله النيابية محمد رعد الخميس أن حزب الله لن ينتهك الهدنة مع إسرائيل لكنه سيرد على "انتهاكات الدولة العبرية إذا قررت الحكومة اللبنانية ذلك".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن رعد قوله في مقابلة مع صحيفة "البلد" اليومية إن ما قد يؤثر على "المعادلة الميدانية هو إذا قررت المقاومة والجيش التصدي لهذه الخروقات في اللحظة التي يرون فيها، بقرار سياسي من الحكومة، ضرورة وضع حد لهذه الخروقات".

وقال رعد إن "المقاومة ملتزمة بوقف العمليات العسكرية حتى يتحقق وقف إطلاق نار شامل وهي لن تعطي العدو فرصة لاستفزازها واستدراجها إلى مواجهات تتذرع بها إسرائيل لإبقاء قواتها في لبنان".

ولا تزال القوات الإسرائيلية متمركزة في تسعة مواقع على الأقل على الحدود داخل جنوب لبنان.

وتابع رعد قائلا إن "الأولوية لدى المقاومة هي الانسحاب الإسرائيلي الكامل وتوفير المناخ الهادئ لعودة كل الناس إلى قراهم ومنازلهم وتوفير الظروف المناسبة لنشر الجيش اللبناني".

وكان وزير الدفاع اللبناني الياس المر صرح الأحد بأن أي شخص يقوم بخرق وقف إطلاق النار من خلال إطلاق صواريخ من لبنان على إسرائيل سيحال على المحكمة العسكرية بتهمة "التعامل المباشر مع إسرائيل".

من ناحية أخرى، لا يزال حزب الله يحتفظ بحضور قوي في المواقع الأمامية في الجنوب اللبناني خاصة في القرى الحدودية الخالية من السكان.

ويتنقل عناصر الحزب في هذه المناطق بلباس مدني ويتمركزون على مفارق الطرق الفرعية بعيدا عن المحاور الرئيسية ويجوبون الطرقات لمراقبة المواقع الإسرائيلية على الأراضي اللبنانية عن بعد.

هذا وقد فضل معظم سكان القرى الجنوبية تأجيل عودتهم بسبب هشاشة الوضع الأمني هناك.
XS
SM
MD
LG