Accessibility links

فرنسا تقرر إرسال 1600 جندي إضافي إلى لبنان وتبدي استعدادها لقيادة اليونيفيل


أعلنت فرنسا الخميس أنها سترسل 1600 جندي فرنسي إضافي إلى لبنان ما يرفع عدد الجنود الفرنسيين المشاركين في قوة الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان إلى ألفي جندي.

وقال الرئيس الفرنسي جاك شيراك في كلمة متلفزة: "ستصل كتيبتان إضافيتان إلى المكان لتوسع مشاركتنا في قوة اليونيفيل. وسيوضع بذلك ألفا جندي فرنسي تحت سلطة الأمم المتحدة".

وأعلن شيراك أن 1700 جندي يشاركون في عملية باليست الجوية البحرية التي أجلت الرعايا الفرنسيين والأوروبيين من لبنان والتي تساعد في إرسال المساعدات إلى لبنان.

وقال إن هذه القوة ستبقى في مكانها قبالة الشواطئ اللبنانية. وقال ان فرنسا مستعدة، اذا ما أرادت الأمم المتحدة ذلك، الاستمرار في تولي قيادة قوة اليونيفيل التي يفترض بها أن تعزز الهدنة القائمة حاليا في جنوب لبنان.

وأوضح شيراك أيضا أن قرار إرسال المزيد من الجنود الفرنسيين جاء بعد أن حصل من الأمم المتحدة وإسرائيل ولبنان على "التوضيحات الضرورية" لنشر قوة دولية في الجنوب اللبناني.

وكانت فرنسا تعرضت لانتقادات عدة اثر ترددها في إرسال جنود واكتفائها بالإعلان عن إرسال 200 جندي فقط إضافة إلى 200 موجودين أصلا في لبنان.

وتأتي كلمة شيراك عشية اجتماع حاسم في بروكسل لدول الاتحاد الأوروبي الـ25 والأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان لبحث سبل تعزيز قوة الأمم المتحدة في جنوب لبنان.

XS
SM
MD
LG