Accessibility links

logo-print

السنيورة يؤكد عدم وجود أي نية عدائية تجاه سوريا


أعلن رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة الخميس أن انتشار قوة الأمم المتحدة المعززة العاملة في لبنان على امتداد الحدود مع سوريا يتطلب قرارا من حكومته وأنه ليست لدى لبنان أي نية عدائية تجاه سوريا.
وأضاف السنيورة في مقابلة تلفزيونية فرنسية الخميس أن حكومته نشرت وحدات من الجيش اللبناني على الحدود مع سوريا لمنع أي عمليات تسلل وللحفاظ على سيادة لبنان واستقلاله واستقراره.
من جهته، اعتبر الرئيس اللبناني إميل لحود أن التعامل الدولي مع سوريا على خلفية الحرب الأخيرة بأنه لا يمكن أن يكون على نفس مستوى التعامل مع إسرائيل التي شنت حربها المدمرة على لبنان.
وحمل لحود إسرائيل مسؤولية استمرار الحصار المفروض على لبنان.
كذلك، اعتبر النائب محمد فنيش وزير الطاقة الذي يمثل حزب الله في الحكومة اللبنانية أن هناك مناخا دوليا يفعل فعله حاليا لتصفية الحسابات مع سوريا.
ونفى فنيش وجود حصار سوري تفرضه دمشق على لبنان على غرار الحصار الإسرائيلي.
في المقابل، اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية أميرة أورون أن القيادة السورية برفضها نشر قوات دولية على الحدود اللبنانية المحاذية لحدودها برهنت عن انزعاجها من القرار الدولي رقم 1701.
وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد صرح في مقابلة تلفزيونية الأربعاء بأن نشر قوات دولية على الحدود اللبنانية السورية يخلق حالة عداء بين البلدين بينما أعلن وزير الخارجية الفنلندية بعد محادثات في هلسنكي الأربعاء مع نظيره السوري وليد المعلم أن سوريا تهدد بإغلاق حدودها مع لبنان في حالة نشر قوة دولية على حدودها مع لبنان.
XS
SM
MD
LG