Accessibility links

logo-print

ميركل: إصرار إيران على مواصلة عمليات التخصيب يعيق التوصل إلى حل


انضمت ألمانيا إلى الولايات المتحدة في الإعراب عن استيائها من رد إيران على الحوافز التي عرضتها الدول الخمس الدائمة العضوية وألمانيا على الحكومة الإيرانية لقاء توقفها عن تخصيب اليورانيوم.
فقد صرحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في مقابلة تلفزيونية الخميس بأن إصرار إيران على مواصلة عمليات التخصيب يعيق التوصل إلى حل عن طريق التفاوض.
وقالت ميركل إن رد إيران على مجموعة الحوافز بعد شهرين ونصف من عرضها عليها غير مرض.
وأضافت ميركل أنها لا تستطيع من كل ما سمعته أن تكون مرتاحة للرد الإيراني الذي قالت إنه خلا من العبارة التي كانت تتوقع الدول الست أن تسمعها وهي استعداد طهران لتعليق تخصيب اليورانيوم والعودة إلى مائدة المفاوضات.
وأشارت ميركل إلى أن الجملة الحاسمة خلت من الرد وهو أمر يجب معالجته.
وكان مجلس الأمن قد اتخذ قرارا في31 من يوليو/تموز الماضي دعا فيه إيران إلى تعليق تخصيب اليورانيوم وإلا فإنها تجازف بفرض عقوبات عليها.
ومن ناحية أخرى، دافع علي لاريجاني كبير المفاوضين الإيرانيين في الشؤون النووية عن رد بلاده على الحوافز الغربية وقال إن الرد كان ايجابيا وانه قدم في الموعد الذي حددته إيران بعد أن درسته بعناية على أمل حل جميع المسائل.
وأضاف لاريجاني في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية أن بلاده ردت بجدية وإنصاف على جميع العروض بما في ذلك الحقوق والمسؤوليات ضمن إطار معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG