Accessibility links

مزيد من أعمال العنف في مناطق متعددة من العراق تسفر عن قتلى وجرحى


أفادت مصادر أمنية عراقية أن سبعة مدنيين عراقيين قتلوا الجمعة في هجمات في العراق وذلك في الوقت الذي دعا فيه العديد من الخطباء وأئمة المساجد خلال خطب الجمعة إلى وضع حد لأعمال العنف وتثبيت الأمن والاستقرار.

فقد قتل مدنيان وجرح ثالث على يد مسلحين مجهولين في ناحية كنعان الواقعة على بعد 25 كلم جنوب شرق مدينة بعقوبة التي تبعد 55 كلم شمال شرق بغداد.
كما قتل مدني وأصيب اثنان آخران على يد مسلحين مجهولين في حي المعلمين في قضاء المقدادية التي تبعد 45 كلم شمال شرق بعقوبة.
كما قتل مدني وأصيب آخر في سوق حي المفرق غرب بعقوبة.
وفي ناحية ابو صيدا 30 كلم شمال شرق بعقوبة، قتل مدني على يد مسلحين مجهولين عندما كان يقف على مقربة من منزله.

من جهة أخرى، قتل مدنيان عراقيان وجرح آخر في مواجهات مسلحة بين عناصر من جيش المهدي وأفراد حماية مسجد البطحاء الكبير الواقع على بعد 45 كلم غرب مدينة الناصرية .

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن المصدر أوضح أن النزاع يدور بين الطرفين منذ يومين للاستيلاء على المسجد، مشيرا إلى أن الشرطة فرضت مساء الخميس حظرا للتجول في عموم المحافظة خوفا من تفاقم الوضع.

كما قتل ضابط في الجيش العراقي وأصيب عدد من الجنود بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة عند مرور دوريتهم مساء الخميس في قرية 17 تموز التابعة لبلدة خان بني سعد شمال شرق بغداد، حسب ما أفاد مصدر في الشرطة العراقية.

من ناحية أخرى، عثرت مفارز الشرطة العراقية على اربع جثث مجهولة الهوية، ثلاث منها في كركوك 255 كلم شمال شرق بغداد وأخرى في بغداد تعود لعضو سابق في حزب البعث المنحل.

XS
SM
MD
LG