Accessibility links

logo-print

واشنطن تعرب عن تفاؤلها بقرب رفع الحصار الذي تفرضه إسرائيل على لبنان


أعربت الولايات المتحدة عن تفاؤلها بقرب رفع الحصار الذي تفرضه إسرائيل على لبنان لكنها اتهمت سوريا وإيران بإعاقة مثل هذا الإجراء من خلال دعمهما العسكري لحزب الله.
فقد صرح مسؤول رفيع في البيت الأبيض لوكالة الأنباء الفرنسية في ولاية ماين حيث يمضي الرئيس بوش عطلة مع عائلته بأن الولايات المتحدة تبذل جهودا ديبلوماسية مكثفة لرفع الحصار عن لبنان، وقال إن واشنطن متفائلة بحدوث ذلك قريبا.
غير أن المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه، قال إن القرار 1701 يشدد بوضوح على ضرورة أن تواكب رفع الحصار إجراءات جدية لتوفير الأمن على الحدود وعند نقاط العبور إلى لبنان وعدم نقل السلاح أو أي وسيلة دعم أخرى للميليشيات داخل لبنان.
غير أن المسؤول قال إن سوريا وإيران لم تبديا استعدادا للالتزام بعدم تزويد حزب الله وميليشيات أخرى في لبنان بالسلاح، الأمر الذي قال إنه يعطل تطبيق القرار 1701 والجهود الديبلوماسية الرامية إلى مساعدة الشعب اللبناني.
وفي ظل استمرار الحصار الإسرائيلي للبنان، استغرب الدكتور طراد حمادة وزير العمل في الحكومة اللبنانية في مقابلة مع "العالم الآن" اشتراط نشر قوات دولية في الموانئ اللبنانية من أجل السماح برفع هذا الحصار.
وطالب حمادة الأمين العام للأمم المتحدة بالضغط على إسرائيل لتطبيق القرار الدولي.
بدوره، أشار ماهر ناصر المتحدث باسم مركز الأمم المتحدة الإقليمي في بيروت إلى أن المنظمة الدولية تعمل على التوصل إلى فك الحصار عن لبنان.
وأكد ناصر إلى أنه يتوجب على كافة الأطراف الالتزام بتطبيق قرار مجلس الأمن.
أما الدكتور شفيق المصري الخبير في القانون الدولي فيعتبر أن استمرار الحصار يأتي في سياق استمرار الأعمال العدوانية وهذا الأمر يشكل مخالفة للقرار 1701.
XS
SM
MD
LG