Accessibility links

شيراك وميركل ينتقدان موقف سوريا تجاه لبنان ويصفانه بغير البناء


انتقد الرئيس الفرنسي جاك شيراك ومستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل موقف سوريا من لبنان ووصفاه بأنه غير بناء، وذلك في إشارة إلى تهديد سوريا بإغلاق حدودها مع لبنان إذا تم نشر قوة دولية على الحدود بين البلدين.
وقالت ميركل في مؤتمر صحافي مشترك بعد محادثات مع شيراك في باريس الجمعة إن الموقف السوري يعقد المهمة كثيرا وليس بناء في ما يتعلق بقرار مجلس الأمن 1701، وأخذت على المسؤولين السوريين عدم اغتنامهم فرص تحقيق السلام.
وأكدت ميركل أنه سيكون لجميع الأطراف على المدى الطويل دور يقومون به بما في ذلك سوريا.
ووافق شيراك على ما قالته ميركل، وأضاف أن المسؤولين السوريين يتصرفون بطريقة لا توحي تلقائيا بالثقة.
وفي ما يتعلق بالقوة الدولية المطلوب نشرها في جنوب لبنان بحيث تضم 15 ألف جندي، قال شيراك إن هذا الرقم مبالغ فيه.
وأضاف أن نشر 15 ألف جندي إلى جانب 15 ألفا من الجنود اللبنانيين في رض لا تتعدى مساحتها نصف مساحة مقاطعة فرنسية أمر لا معنى له.
ودعا شيراك وميركل إسرائيل إلى رفع الحصار الذي تفرضه على لبنان وقالا إنه لا مبرر له على الإطلاق.
غير أن المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف، قال إن إسرائيل ستبقي حصارها البحري والجوي ما دام الجيش اللبناني والقوة الدولية لا يمنعون تهريب الأسلحة إلى حزب الله على حد تعبيره.
وأشار ريغيف إلى أن إسرائيل لن ترفع حصارها إلا عند تطبيق القرار 1701، مؤكدا أن القرار ينص على فرض حظر تام على تهريب أسلحة إلى حزب الله.
XS
SM
MD
LG