Accessibility links

القوات الإسرائيلية تقتل في نابلس فتى فلسطينيا وتصيب 20 آخرين من رماة الحجارة


أفادت مصادر أمنية وطبية فلسطينية أن فتى فلسطينيا يبلغ من العمر 17 عاما قتل السبت بنيران جنود إسرائيليين في نابلس بالضفة الغربية كما أصيب 20 فلسطينيين بجروح عندما أطلق الجنود الإسرائيليون النار عليهم بينما كانوا يرشقونهم بالحجارة.

من جهتها قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة فرانس برس: "إن قواتنا وصلت صباح السبت إلى نابلس لاعتقال أشخاص مطلوبين فحدث تبادل لإطلاق النار مع ناشطين فلسطينيين".

وتابعت: "إن عبوات ناسفة ألقيت على الجنود فردوا أولا بطلقات تحذيرية قبل أن يستهدفوا مباشرة الذين كانوا يهاجمونهم".

وكانت مصادر أمنية وشهود عيان ذكروا قبلا أن قوات إسرائيلية تتألف من حوالي 20 سيارة جيب طوقت صباح السبت بناية من أربعة أدوار في وسط نابلس شمال الضفة الغربية. ودعا الجنود الإسرائيليون بمكبرات الصوت اثنين من ناشطي كتائب شهداء الأقصى المنبثقة عن حركة فتح، إلى الاستسلام كما دعوا سكان المبنى إلى الخروج منه. ورفض الناشطان سفيان قنديل وأمين لبدي الامتثال للأوامر فبدأت جرافتان تابعتان للجيش الإسرائيلي بتدمير المبنى.

من جهة أخرى اعتقل الجيش الإسرائيلي صباح السبت قرب رفح جنوب قطاع غزة، أربعة من أفراد أسرة أبو شمانلة احدهم ناشط في حركة المقاومة الإسلامية حماس حسبما ذكر شهود عيان.

XS
SM
MD
LG