Accessibility links

إيران تؤكد مجددا على حقها المشروع في الاستفادة من الطاقة النووية للأغراض السلمية


قال معاون وزير الخارجية الإيراني محمد رضا باقري في دمشق أن من حق بلاده الاستفادة من الطاقة النووية للأغراض السلمية وأنها ستواصل عملها في هذا المجال.
وأضاف باقري في أعقاب اجتماعات مع الرئيس السوري بشار الأسد ونائبه فاروق الشرع ووزير الخارجية وليد المعلم انه أوضح الموقف الإيراني من المقترحات الغربية المقدمة إلى إيران بشأن ملفها النووي ، كما بحث القضايا الإقليمية والدولية التي تهم إيران وسوريا.
هذا وكان الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد قد دشن في أراك بوسط إيران السبت مصنعا لإنتاج الماء الثقيل لكي يستخدم في تشغيل مفاعل نووي مثير للجدل قيد الإنشاء بالقرب منه ويفترض أن ينتهي العمل في بنائه عام 2006.
وقال احمدي نجاد في مؤتمر صحفي بهذه المناسبة إن الشعب الإيراني سيدافع بقوة عن حقه في الحصول على التكنولوجيا النووية، مشيرا إلى أن إيران لا تشكل تهديدا للدول الأجنبية ولا حتى للنظام الصهيوني على حد تعبيره.
وفي القدس أعلن آفي بازنر المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية أن إسرائيل لن تنخدع بتأكيدات الرئيس الإيراني بأن برنامج بلاده النووي لا يشكل تهديدا لها.
وقال إن الهدف الوحيد من تصريحات احمدي نجاد هو تجنب عقوبات على إيران قد يفرضها مجلس الأمن الذي سيجتمع في نهاية الشهر الحالي لبحث الملف النووي الإيراني.
وأشار بازنر إلى أن الرئيس الإيراني عبر في أحيان كثيرة عن نواياه الحقيقية تجاه إسرائيل حين دعا إلى محوها من خارطة العالم.
XS
SM
MD
LG