Accessibility links

سولانا يشدد على ضرورة ضبط الحدود اللبنانية لمنع تهريب الأسلحة ويدعو لرفع الحصار عن لبنان


شدد المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا على أهمية مراقبة الحدود اللبنانية لمنع تهريب الأسلحة إلى الداخل ودعا إلى رفع الحصار عن لبنان قائلا إن رفع الحصار عن البضائع يجب أن يتم فوراً، أما رفع الحصار عن الأسلحة فلا محل له.

وأعرب سولانا عن اعتقاده بأنه بموجب القرار الدولي يجب ضبط المعابر والحدود لمنع دخول السلاح إلى لبنان ووصف تزويد الاتحاد الأوروبي ما يعادل نصف قوة حفظ السلام المتوقع أن يصل عددها 15 ألاف رجل بالانجاز المهم:"هذا يدل على مسؤولية الاتحاد إزاء الشرق الأوسط وإزاء لبنان تحديداً".

ومن جهة أخرى ،ذكرت الصحف الايطالية عن مصادر عسكرية قولها السبت أن خمس سفن حربية ايطالية تقل من بين 700 و1000 رجل تستعد للتوجه إلى لبنان لتعزيز قوة الأمم المتحدة للمحافظة على الأمن هناك.

وينتظر أن تقرر الحكومة الايطالية في اجتماع تعقده بعد غد الاثنين إعطاء الضوء الأخضر لتلك السفن بالإبحار.

وقال رئيس الوزراء الايطالي رومانو برودي أن من المحتمل أن تتوجه السفن الخمس إلى لبنان يوم الثلاثاء المقبل.

وكانت ايطاليا قد وعدت بإرسال ما يتراوح بين ألفين وثلاثة ألاف جندي لتعزيز القوة الدولية في الجنوب اللبناني ، وسينضم إلى تلك القوة هذا الأسبوع حوالي ألف منهم أما الباقون فسوف ينضمون إليها بعد شهرين أو ثلاثة أشهر.

ومن جهته دعا النائب الأميركي توم لانتوس الحكومة اللبنانية إلى بسط سلطتها على كامل أراضيها وقال بعد محادثات أجراها مع رئيس الوزراء فؤاد السنيورة في بيروت: "لا توجد دولة ذات سيادة تسمح لميليشيا بأن تراقب بعض أجزاء من حدودها وبأن تصبح قوة عسكرية مهمة داخل أراضيها".

واعتبر المسؤول الأميركي أن من أسس مهمة القوة الدولية مراقبة الحدود لمنع دخول السلاح إلى المنظمات المسلحة:
"على القوة الدولية التي تعمل تحت رعاية الأمم المتحدة أن تشارك في مراقبة الحدود اللبنانية الجنوبية وكذلك الحدود مع سوريا".

وحذر لانتوس من إعادة تسليح حزب الله على يد سوريا وإيران.
XS
SM
MD
LG