Accessibility links

logo-print

القربي يبحث مع السفير الأميركي بصنعاء مستجدات الأوضاع في اليمن


التقى وزير الخارجية اليمنية الدكتور أبو بكر القربي الأربعاء سفير الولايات المتحدة الأميركية بصنعاء جيرالد فيرستاين وبحث معه مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية.

وأكد الجانبان على أهمية المضي بالعملية السياسية والمرحلة الانتقالية إلى الأمام. كما شددا على أهمية الدور الذي يمكن ان يضطلع به المجتمع الدولي في دعم حكومة الوفاق الوطني بما يضمن استئناف المشاريع التنموية وتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

صالح بحاجة للعلاج

وقد اعلن موفد الامم المتحدة الى اليمن جمال بن عمر ان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بحاجة الى علاج طبي يتحتم عليه تلقيه في الخارج.

وكان صالح قد اصيب في هجوم على قصره بصنعاء في الثالث من يونيو/حزيران ونقل للمعالجة في السعودية. وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اعلن في نوفمبر/تشرين الثاني ان الرئيس صالح سوف يتوجه الى نيويورك للعلاج.

وقال بن عمر "حسب علمي، فان الرئيس صالح ما زال بحاجة لعلاج طبي مهم ويجب ان يتوجه الى خارج اليمن". واضاف ان "الجهود" جارية كي يتمكن من الحصول على العلاج.

وكان موفد الامم المتحدة يتحدث بعد ان قدم تقريرا الى مجلس الامن الدولي حول الوضع في اليمن والذي اعتبره "غير مستقر".

واشار الى ان تنظيم القاعدة اصبح يسيطر على ما لا يقل عن ثلاث مدن في جنوب اليمن وان الحكومة الانتقالية تواجه "صعوبات ضخمة" لبسط سيطرتها.

ومسيرة تطالب بمحاكمة صالح

وقد انطلقت مسيرة حاشدة من تعز جنوب اليمن باتجاه العاصمة صنعاء، للمطالبة بمحاكمة الرئيس علي عبد الله صالح عما وصفوها بالجرائم التي اقترفها ضد المتظاهرين.

ويقول المعارِض اليمني إنصاف مايو إن هذه الاحتجاجات ستستمر إلى أن تتم تلبية كافة مطالب الثورة اليمنية، ويضيف لـ"راديو سوا":

"المسيرة هي تعبير عن الثورة الشعبية السلمية وليس لها علاقة بالإلية التنفيذية للمبادرة الخليجي التي تتضمن إعطاء الحصانة على الصعيد الداخلي . لكن الثوار يتواصلون مع المنظمات الحقوقية ومحكمة الجنايات و شرعوا بتقديم ملفات لهذه الجهات للمطالبة بمحاكمة صالح."

المعارك مستمرة في زنجبار

هذا وقد قال مصدر عسكري يمني الأربعاء إن المعارك استمرت بين الجيش اليمني ومقاتلين مفترضين من تنظيم القاعدة في محيط مدينة زنجبار في جنوب اليمن، مما أسفر عن مقتل خمسة جنود .

ودارت المعارك الليلية في ثلاثة أحياء بمدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين، الواقعة منذ مايو/أيار تحت سيطرة مجموعة "أنصار الشريعة" الموالية للقاعدة، وأسفرت عن سقوط نحو 26 جريحا عسكريا إضافة إلى القتلى.

وكانت حصيلة أولى تحدثت عن مقتل أربعة جنود وإصابة 20 آخرين. وأكد مسؤول محلي من جانبه أن حوالي 10 مقاتلين متشددين قضوا في هذه المعارك التي تواصلت لليلة الثالثة على التوالي.

إلى ذلك، قتل الضابط في جهاز الاستخبارات محمد صالح الطاووس برصاص رجلين كانا يستقلان دراجة نارية في الحوطة عاصمة محافظة لحج جنوب اليمن، طبقا لما ذكره مصدر أمني متهما القاعدة بالوقوف وراء الهجوم.
XS
SM
MD
LG