Accessibility links

السنيورة: لن يتم التطرق لقضية نزع حزب الله خارج إطار الحوار الوطني اللبناني


صرح رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة بانه لن يتم التطرق إلى مسالة نزع سلاح حزب الله خارج اطار الحوار الوطني، مؤكدا في الوقت ذاته أنه يحق للجيش اللبناني اللجوء إلى القوة لمنع أي وجود عسكري غيره في جنوب لبنان. وقال السنيورة في تصريحات نشرتها الصحف اللبنانية الاحد "لا نطرح مسألة نزع سلاح حزب الله بل نعتبر أن المسالة مرتبطة بالحوار الذي سيوصلنا إلى هدفنا" أي ألا يكون في جنوب لبنان "سوى سلاح الدولة اللبنانية". وأضاف رئيس الوزراء اللبناني الذي كان يتحدث إلى راديو وتلفزيون "سي بي سي" في كندا "لا بد أن نحقق هدفنا عبر الحوار والتعاون حتى يصبح السلاح في يد الحكومة وحدها دون سواها"، مؤكدا أنه "يمكن تحقيق ذلك عبر دمج أعضاء حزب الله الراغبين في ذلك ضمن الجيش اللبناني". وأكد السنيورة أن "قرار الحرب والسلم لا يجب أن يكون في يد مجموعة واحدة وهو درس تعلمناه" من تجربة الحرب الأخيرة على لبنان. واوضح رئيس الوزراء ان الحكومة اللبنانية "أعطت أوامرها للجيش بعدم وجود إي قاعدة عسكرية أو أي وجود عسكري ظاهر أو زي أو سلاح عسكري". واضاف أنه يحق للجيش "اللجوء إلى القوة للدفاع عن نفسه ووضع حد لاي مخالفة للقانون". واضاف أن "الجيش سيكون قادرا على دخول أي منطقة، ولن يكون هناك أي منطقة يحظر دخولها عليه"، كما سيسمح له "بمصادرة اي سلاح يجده". وبدأ الجيش اللبناني انتشاره في جنوب لبنان في 17 أغسطس /آب للمرة الاولى منذ أواخر الستينات بعد مواجهات بين اسرائيل وحزب الله وقصف اسرائيلي واسع على لبنان استمر 34 يوما. واوضح السنيورة ل"سي بي سي" أن الجيش "نشر حتى الآن حوالى 50 في المائة من جنوده الذين وعدت الحكومة اللبنانية "بارسالهم إلى الجنوب بالاضافة إلى قوات الجيش التي انتشرت على الحدود مع سوريا". واعلن مصدر عسكري لوكالة الأنباء الفرنسية الاربعاء أن الجيش اللبناني انتشر عند طول حدوده الشرقية والشمالية مع سوريا.
XS
SM
MD
LG