Accessibility links

logo-print

ياسر عبد ربه يكشف عن خلاف أساسي بين فتح وحماس حول الاصلاح الداخلي والبرنامج السياسي


قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه الاحد ان الحديث الذي يجري حاليا حول تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية ليس سوى "اكذوبة يجري التلهي بها لكسب الوقت والهاء الرأي العام". وقال عبد ربه في مؤتمر صحافي عقده الأحد في رام الله ان "آفاق الوضع الفلسطيني الداخلي مسدودة بالكامل". وكانت حركتا حماس وفتح اعلنتا موافقتهما على تشكيل حكومة وحدة وطنية من مختلف الفصائل الفلسطينية، بحيث تسهم هذه الحكومة في رفع الحصار المفروض على السلطة الفلسطينية منذ تسلم حماس رئاسة الحكومة اثر فوزها في الانتخابات التشريعية مطلع السنة الحالية. وقال عبد ربه ان حركة حماس "وضعت اشتراطات لهذه الحكومة ثم غيرت المصطلح من اشتراطات الى محددات، بحيث تكون هذه الحكومة برئاستها وتحظى باغلبية وتريد مشاركة الفصائل الفلسطينية الاخرى بشكل تجميلي". واتهم عبد ربه الحكومة الحالية التي تترأسها حركة حماس، بانها " لا تنشغل سوى بتوظيف موظفين جدد من انصارها في مؤسسات السلطة". واشار عبد ربه الى وجود خلافات فلسطينية داخلية حول تشكيل هذه الحكومة وقال "هناك خلافات على كل المسائل وهناك اختلافات على وظيفة الحكومة". واضاف ان الخلاف يتركز ايضا على الاصلاح الداخلي والبرنامج الامني اضافة الى البرنامج السياسي.
XS
SM
MD
LG