Accessibility links

أولمرت متردد بشأن طبيعة اللجنة التي سيوكل اليها التحقيق في أوجه قصور الحملة على حزب الله


بدا رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت - الذي تظهر استطلاعات الراي تدنيا كبيرا في شعبيته- مترددا الأحد بشان طبيعة اللجنة التي ستحقق في الثغرات واوجه القصور التي شابت الحملة على حزب الله في لبنان. وقال المتحدث باسم الحكومة آفي بازنر ان اولمرت اجرى الليلة الماضية مشاورات بشان الطبيعة القانونية للجنة التي ستحقق في اوجه القصور التي لوحظت في الحملة على حزب الله. واضاف ان اولمرت متردد بين لجنة دولة ولجنة حكومية واستنادا للاذاعة العامة فان المشاورات بشأن هذا الموضوع ستتواصل. الاولى ستكون موثوق بها في نظر الرأي العام لان اعضاءها يعينون من قبل رئيس المحكمة العليا ما يضمن استقلالها. وقد تم اخذ راي القاضي اهارون باراك رئيس المحكمة العليا الذي سيحال قريبا الى المعاش والذي يحظى باحترام كبير للقيام بهذا الدور. وستعمل لجنة الدولة على شكل محكمة نظرا لانه سيكون من صلاحياتها استدعاء شهود بل واصدار الاوامر للشرطة بالقيام بعمليات دهم وتفتيش كما ان توصياتها تكون ملزمة فعليا. اما لجنة التحكيم الحكومية فان اولمرت هو الذي يحدد تكوينها ولا تتمتع بالصلاحيات نفسها. واستنادا الى الاذاعة الاسرائيلية فان غالبية اعضاء الحكومة الاسرائيلية الاربعة والعشرين يؤيدون الصيغة الثانية. وجاء في تقرير وضعه المستشار القانوني للحكومة مناحيم مزوز ان اولمرت واضافة الى لجنتي الدولة والحكومة يستطيع اللجوء الى مراقب الدولة والى لجنة برلمانية . وكان نحو الف من الاحتياطيين في الجيش الاسرائيلي اطلقوا الاسبوع الماضي مدعومين من الاسر التي فقدت ابناء لها في حرب لبنان حركة احتجاج لا تزال محدودة حتى الان. واستنادا الى استطلاع نشرته الجمعة صحيفة يديعوت احرونوت فان اغلبية كبرى من الاسرائيليين تشعر بالاستياء من طريقة ادارة الحرب. ويطالب63 % منهم على الاقل باقالة اولمرت و74 % باقالة وزير الدفاع عمير بيريتس و54 % باقالة الجنرال دان حالوتس قائد الاركان. .
XS
SM
MD
LG