Accessibility links

مبعوثة واشنطن تواجه مصاعب في مهمتها لاستبدال القوة الإفريقية في دارفور بأخرى دولية


تواجه جنداي فريزر مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية مصاعب عدة في المهمة التي كلفها بها الرئيس بوش والتي تتمثل في إقناع الحكومة السودانية لقبول استبدال القوات الإفريقية المنتشرة في إقليم دارفور بأخرى دولية.
وكان عدد من المتظاهرين قد طالبوا فريزر بالعودة إلى بلدها، في الوقت الذي كرر فيه الرئيس عمر البشير رفضه القاطع لنشر قوات دولية في غرب البلاد.
وتأتي زيارة المسؤولة الأميركية قبل يوم من جلسة مجلس الأمن التي سيبحث خلالها الوضع في دارفور ومشروع القرار الأميركي البريطاني الذي أعد بسبب تدهور الأوضاع الأمنية والإنسانية في الأسابيع الأخيرة.
وكانت واشنطن قد حثت الحكومة السودانية منذ التوقيع على اتفاقية السلام بين الحكومة ومتمردي دارفور في شهر مايو آيار الماضي قبول نشر قوات دولية في الإقليم.
XS
SM
MD
LG