Accessibility links

logo-print

أوغلو يتحدث عن مساهمة الدول الإسلامية في اليونيفيل


أعلن الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو لدى وصوله الاثنين إلى بيروت أن مشاركة الدول الإسلامية في قوة الأمم المتحدة المعززة في لبنان اليونيفيل هي قيد المعالجة.
ويتوقع أن يلتقي أوغلو الثلاثاء رئيس الجمهورية إميل لحود ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري. كما سيقوم الاثنين بجولة في ضاحية بيروت الجنوبية.
وقال أوغلو لدى وصوله إلى مطار بيروت الدولي ردا على سؤال حول المساهمة في قوة اليونيفيل: "إن مسألة المشاركة هي قيد المعالجة، وهناك بعض الدول التي لم تتخذ قرارات نهائية وتحتاج للعودة إلى برلماناتها."
وأوضح أن الدول التي أبدت رغبة في المشاركة هي اندونيسيا وبنغلادش وبروناي، مشيرا إلى أن إرسال الجيوش يحتاج إلى إجراءات برلمانية دستورية.
وبدأت ملامح قوة اليونيفيل تتضح بعد أن تعهد الأوروبيون بالمساهمة فيها بأكثر من سبعة آلاف عنصر، على أن تعزز ليصبح قوامها 15 ألف جندي بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 1701 الذي أوقف الأعمال الحربية بين إسرائيل وحزب الله الشيعي اللبناني.
XS
SM
MD
LG